جمعية الوعاظ التونسيين تتهم وزير الشؤون الدينية باختلاق آية لا وجود لها في القرآن

الشرق الأوسط
نشر
جمعية الوعاظ التونسيين تتهم وزير الشؤون الدينية باختلاق آية لا وجود لها في القرآن

تونس (CNN)— أحدثت الجمعية التونسية للوعاظ والمؤدبين والإطارات الدينية ضجة كبيرة في تونس، وذلك بعدما أودعت اليوم الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول 2015، رسالة بمكتب الضبط التابع لوزارة الشؤون الدينية، طالبت من خلالها الوزير عثمان بطيخ بتوضيح حقيقة آية استشهد بها لا وجود لها في القرآن.

الآية موضوع السؤال هي "لا ترفعوا أصواتكم في بيوت الله". ولم تذكر الإذاعة التونسية التي نقلت الخبر متى بالضبط قال الوزير هذه الآية التي لا توجد في القرآن، بيدَ أن إشارة بلاغ صحفي صادر عن الوزارة المذكورة اليوم الخميس إلى أن "الإخلال بهدوء الجوامع ورفع الأصوات فيها مخالف للشرع الخنيف"، قد يجعل التصريح بهذه الآية مندرجًا في هذا السياق.

وقال رئيس الجمعية مهدي بوكثير في تصريحات إذاعية إن الجمعية تطالب عثمان بطيخ بتوضيح موقفه لا سيما لحرمة نسب أقوال إلى القرآن وجعلها آيات،  مشيرًاإلى أن الآية الوحيدة القريبة ممّا قاله الوزير، توجد في سورة الحجرات، وجاء فيها " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ".

وأضاف بوكثير أن "تونس تمرّ بظرفية خاصة لا يجب أن يُسمح فيه لأي كان بإطلاق تصريحات من هذا القبيل، لا سيما من لدن شخصيات من مستوى وزير الشؤون الدينية، بما أن ذلك قد يفتح المجال أمام تحريف كتاب الله"، متحدثًا أن الاستشهاد بآيات من القرآن يفترض من الراغب في ذلك الإلمام بها وذِكرها كما هي.

ولم يصدر بعد أيّ موقف من عثمان بطيخ بحق هذه الاتهامات التي نُشرت في الكثير من وسائل الإعلام التونسية، وذلك في وقت لا يشير فيه البلاغ الصادر عن الوزارة إلى آية من هذا القبيل، بل يتضمن في معرض حديثه عن رفع الأصوات الآيتين التاليتين: "فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ"، و"وأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا".

نشر