توتر في صفاقس بسبب استمرار عزل إمام مسجد.. والمصلّون يلغون خطبة الجمعة

الشرق الأوسط
نشر
توتر في صفاقس بسبب استمرار عزل إمام مسجد.. والمصلّون يلغون خطبة الجمعة

تونس (CNN)— أُلغيت صلاة الجمعة اليوم بجامع اللخمي بمحافظة صفاقس (وسط شرق تونس) بعدما أجبر المصلّون الإمام المعيّن حديثًا من طرف وزارة الشؤون الدينية على التراجع عن إلقاء الخطبة، احتجاجًا على قرار عزل الإمام السابق رضا الجوادي.

وقد تدخل الأمن التونسي جرّاء هذه الاحتجاجات، الأمر الذي خلّف إصابات بين صفوف المحتجين، واعتقالات وصلت إلى 29 موقوفًا من أنصار الإمام السابق بتهمة إحداث الفوضى ومنعهم إقامة صلاة الجمعة، إذ يعاقب القانون التونسي كل من يعطل الصلاة ويخلّ بهدوء الجوامع.

وقد حاولت وزارة الشؤون الدينية التي يرأسها عثمان بطيخ استباق الأحداث بإصدار بيان قالت من خلاله إن الإخلال بهدوء الجوامع باطل شرعًا ومخالف للقانون، غير أن ذلك لم يحل دون وقوع هذه الاحتجاجات التي ألغت صلاة الجمعة، وجعلت المصلين يكتفون بصلاة الظهر، قبل أن يخرجوا في مسيرة تخللتها مناوشات مع رجال الأمن.

ويعدّ هذا الأسبوع هو الثاني على التوالي الذي تُمنع فيه صلاة الجمعة من المصلين وأنصار الإمام السابق، وذلك في وقت توجه فيه عدد من مرتادي المسجد إلى مساجد أخرى، بعدما تأكدوا أن ردود الفعل الغاضبة لا تزال مستشرية.

وكان وزير الشؤون الدينية قد صرّح أن الشيخ رضا الجوادي يصدر خطابا تحريضيًا متشددًا، ويساهم في إخراج المظاهرات من المسجد، غير أن الجوادي نفى هذه الاتهامات، كما نفى اتهامات سابقة له بتسييس خطبه وبالدفاع عن حركة النهضة.

وتشهد تونس نقاشًا حاميًا حول عزل الأئمة بعدما قامت الوزارة المعنية بعزل عدد من الأئمة وإغلاق مساجد بدعوى عدم وجود ترخيص، وذلك منذ وقوع الهجمات الإرهابية بمدينة سوسة التي أودت بحياة 38 سائحًا، وهو القرار الذي خلّف انتقادات واسعة، منها ما صدر عن حركة النهضة التي وصفت العزل بالإجراء التعسفي والعشوائي.

نشر