حملة تضامن مع الناشط المصري عبدالفتاح: السيسي لا يمكنه التحدث عن الديمقراطية

الشرق الأوسط
نشر
حملة تضامن مع الناشط المصري عبدالفتاح: السيسي لا يمكنه التحدث عن الديمقراطية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أطلق نشطاء وحقوقيون مصريون حملة تضامن عبر "فيسبوك و"تويتر" مع الناشط المصري علاء عبدالفتاح ومعتقلي "أحداث الشورى"، التي تعد أول تطبيق لقضية قانون التظاهر، وذلك في الذكرى الأولى لصدور الحكم في القضية.

ودعا المشاركون في الحملة عبر وسم "FreeAlaa#"، بإطلاق سراح "معتقلي الرأي"، وانضم إليهم العديد من الحقوقيين والإعلاميين، وظهر الوسم، مساء الاثنين، ضمن القائمة الأكثر نشاطا في موقع تويتر على مستوى العالم، وغير العديد من المشاركين صور حساباتهم الشخصية إلى صورة علاء عبدالفتاح باللون الأحمر.

وكان من بين هؤلاء الإعلامي الساخر باسم يوسف الذي وضع صورة علاء، قائلا: "سنة في السجن وغيره كتير قوي FreeAlaa#".

وقال الكاتب والروائي علاء الأسواني: "كيف يمكن للرئيس السيسي أن يتحدث عن الديمقراطية بينما لا يزال علاء عبد الفتاح وزملائه في السجون لأنهم يريدون مصر حرة".

وكتبت الإعلامية دينا عبد الرحمن: "عمر السجن ما غير فكرة، عمر القهر ما أخر بكره".

وقال مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان جمال عيد: " علاء عبدالفتاح علم آلاف الشباب استخدام الانترنت لدعم الحرية والسيسي حرم آلاف الشباب من الحرية.. علاء وكل سجناء الرأي #حريتهم_حقهم".

وقال الناشط السياسي وائل خليل: "ولما حد يسألك علاء وماهر ودومة في السجن ليه قول لهم: أصل السيسي بيخاف منهم".

وكتب الناشط أحمد كامل: "واحمرت المدرجات يخرب عقلك يا علاء ده اللي بيكتبوا عنك اكتر من اللي انتخبوا البرلمان".

نشر