إيران: النظام السعودي "مجرم حرب" ومشاركته في مباحثات سوريا "غير شرعية".. ونجاد في جنازة حارسه بعد مقتله في حلب

الشرق الأوسط
نشر
إيران: النظام السعودي "مجرم حرب" ومشاركته في مباحثات سوريا "غير شرعية".. ونجاد في جنازة حارسه بعد مقتله في حلب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبرت السلطات الإيرانية، الخميس، أن مشاركة السعودية في مباحثات فيينا حول الأزمة السورية "مشبوهة وغير شرعية لأن النظام السعودي مجرم حرب"، على حد وصفها، مؤكدة في الوقت نفسه استمرار دعمها لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإيراني اللواء حسن فيروز أبادي إن "النظام السعودي هو مجرم حرب لدعمه الشامل لداعش وممارساته الإرهابية في العراق وسوريا ولبنان وإرهاب الدولة في البحرين فضلا عن جرائمه الكثيرة في اليمن جراء قصفه للمستشفيات والمدارس ومنازل الأهالي وتدمير البنية التحتية لهذا البلد".

وأضاف أن "سجل النظام السعودي هذا يجعل مشاركته في مباحثات فيينا حول سوريا أمرا مشبوها وغير شرعي"، وتابع أن "النظام السعودي المتطرف من الناحية الأخلاقية والسياسية والعسكرية والتنفيذية يسخر أمواله وثرواته النفطية الكبيرة لشراء صمت الأسرة الدولية"، وفق ما نقلته وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

من جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن لا تغيير في سياسة دعم إيران لسوريا. وقال عبداللهيان إن اجتماع فيينا "يعد فرصة لدعم مكافحة الإرهاب والمسار السياسي في سوريا ومحاولة لإدراك الحقائق في هذا البلد والمنطقة"، وفق ما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية.

وأكد عبداللهيان أن "الذين يحاولون تجاوز الرئيس الأسد يجب أن يعلموا أنه في الحل السياسي الشعب هو من يقرر مصيره"، وقال إن "تجاوز الرئيس الأسد ممنوع وخط أحمر".

في غضون ذلك، شارك الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الخميس، في جنازة حارسه السابق عبدالله باقري الذي أعلنت السلطات الإيرانية الجمعة الماضية، مقتله "في مدينة حلب السورية خلال الدفاع عن حرم السيدة زينب".

نشر