لجنة التحقيق في كارثة الطائرة الروسية: لا استنتاجات بعد حول سبب الحادث وجميع السيناريوهات مطروحة

الشرق الأوسط
نشر
لجنة التحقيق في كارثة الطائرة الروسية: لا استنتاجات بعد حول سبب الحادث وجميع السيناريوهات مطروحة

القاهرة، مصر (CNN)- أعلنت لجنة التحقيق في حادث تحطم طائرة الركاب الروسية الرحلة 9268 التابعة لشركة "متروجيت" أنها لم تتوصل بعد إلى أي استنتاجات بشأن أسباب الحادث الذي وقع في شبه جزيرة سيناء فجر السبت الماضي، وأسفر عن مصرع 224 شخصاً كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وقال رئيس الإدارة المركزية للجنة تحقيق حوادث الطيران بمصر، الطيار أيمن المقدم، في مؤتمر صحفي السبت، إنه سيتم نقل حطام الطائرة إلى "مكان آمن" في القاهرة، لمواصلة جمع المعلومات حول الحادثة، لافتاً إلى أن بعض أجزاء من الطائرة مازالت مفقودة.

وأكد رئيس الفريق الفني بلجنة التحقيق أن معاينة موقع تحطم الطائرة، في وسط شبه جزيرة سيناء، أظهرت انشار الحطام على مسافة تمتد إلى 13 كيلومتر طولاً، مما يرجح احتمالية انشطار الطائرة في الأجواء قبل سقوطها على الأرض.

وحول نتائج تحليل بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة، أكد المقدم أن البيانات أظهرت أن هناك "صوت غامض" في اللحظة الأخيرة قبل تحطم الطائرة، وقال إنه سيتم في المرحلة التالية إجراء "تحليل طيفي" لهذا الصوت لتحديد ماهيته، ولفت إلى أن هذا التحليل يتطلب معامل فنية متخصصة.

ورداً على سؤال حول السيناريوهات التي تنظر فيها لجنة التحقيقات للأسباب المحتملة لتحطم الطائرة، قال إن "جميع السيناريوهات مفتوحة"، ومنها احتمال أن يكون ناتجاً عن انفجار بطارية ليثيوم، أو نتيجة ضغط في غرفة الأمتعة، أو غير ذلك من الاحتمالات المختلفة.

نشر