طهران تستدعي القائم بالأعمال السعودي احتجاجا على إعدام 3 إيرانيين.. وتؤكد: لا نزال نتابع "كارثة منى"

الشرق الأوسط
نشر
طهران تستدعي القائم بالأعمال السعودي احتجاجا على إعدام 3 إيرانيين.. وتؤكد: لا نزال نتابع "كارثة منى"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استدعت السلطات الإيرانية القائم بأعمال السفارة السعودية، في طهران، احتجاجا على إعلان المملكة، الأحد، لثلاثة إيرانيين بعد إدانتهم بتهريب المخدرات.

وأبلغ رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية في وزارة الخارجية الإيرانية محمد رفيعي القائم بالأعمال السعودي أحمد المولد "احتجاج الحكومة الإيرانية الشديد على هذا التصرف"، وفق ما نقلته وكالتي أنباء "إرنا" و"فارس" الإيرانيتين.  

ودعا رفيعي الحكومة السعودية إلى "اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تكرر انتهاك الالتزامات الحقوقية الدولية حيال رعايا الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

من جانبه، أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي "أننا لا نزال نتابع كارثة الحجاج في منى".

وقال بروجردي إن رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية قد زار السعودية لإنجاز الأعمال التخصصية وتم أخذ عينات من الحمض النووي لتحديد مصير الحجاج. وأضاف بروجردي أنه إذا لم تصل التحقيقات إلى نتيجة فإن اختطاف دبلوماسينا في السعودية سيطرح بشكل جاد"، وفق ما نقلته "إرنا".

وقال رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية سعيد أوحدي إنه "لا أثر أو معلومات عن السفير الإيراني في لبنان سابقا غضنفر ركن أبادي". وأضاف أن "25 حاجا إيرانيا لا يزالون في عداد المفقودين".

وأعرب أوحدي عن أمله في أن ترسل الحكومة السعودية نتائج الاختبارات للكشف عن مصير الحجاج الإيرانيين المفقودين في فاجعة منى"، وفق ما نقلته "فارس".

نشر