روسيا تبلغ "شركائها" ببدء ملاحقة مفجري طائرة "متروجيت 6298".. ما هو نص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة؟

الشرق الأوسط
نشر
روسيا تبلغ "شركائها" ببدء ملاحقة مفجري طائرة "متروجيت 6298".. ما هو نص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أعلنت روسيا الثلاثاء، عن إطلاق عملية ملاحقة "المجرمين" المتورطين في تفجير طائرة "متروجيت 6298"، التي تحطمت في شبه جزيرة سيناء المصرية، نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وذكرت وزارة الخارجية أنه "بناءً على توجيهات الرئيس فلاديمير بوتين، نخطر جميع الشركاء الدوليين، ببدء الأجهزة المختصة الروسية البحث عن المجرمين"، وأكدت أن "عمل هذه الأجهزة سيستمر حتى الكشف عن جميع المتورطين، أينما كانوا، وتقديمهم إلى العدالة."

وأضافت الخارجية الروسية، في بيان أورده تلفزيون "روسيا اليوم" مساء الثلاثاء: "ولهذا، نحن نتوجه إلى جميع الدول والمؤسسات والأشخاص، وجميع الأصدقاء والشركاء، بطلب المساعدة في هذه المهمة، لينال المجرمون جزاءهم."

وأكدت وزارة الخارجية أن تحركات موسكو ضد "الإرهاب"، بعد تفجير الطائرة الروسية، الذي أسفر عن مصرع 224 شخصاً كانوا على متنها، "سيكون وفقاً لحق الدول في الدفاع عن نفسها، الموثق في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة."

وقال البيان: "من جانبنا، ننظر إلى الهجوم البربري على مواطنينا، أنه يأتي في سياق سلسلة هجمات دموية نفذت في الفترة الأخيرة في باريس وبيروت والعراق وأنقرة ومصر"، وأضاف أن "روسيا في هذا الوضع، ستتصرف بما يتسق مع المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة."

وتنص المادة 51 من الميثاق الأممي على أنه "ليس في هذا الميثاق ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعي للدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسهم، إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء الأمم المتحدة، وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي."

وتضيف أن "التدابير التي اتخذها الأعضاء استعمالاً لحق الدفاع عن النفس، تبلغ إلى المجلس فوراً، ولا تؤثر تلك التدابير بأي حال فيما للمجلس - بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق - من الحق في أن يتخذ في أي وقت، ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعمال، لحفظ السلم والأمن الدولي، أو إعادته إلى نصابه."

وتماشياً مع هذه المادة، فقد دعت الخارجية الروسية مجلس الأمن إلى "اتخاذ قرار لتشكيل جبهة واسعة لمحاربة الإرهاب، دون تأخير"، بموجب مشروع قرار سبق وتقدمت به روسيا في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وخلال اجتماع أمني في  "الكرملين" الثلاثاء، قال بوتين إن "روسيا ستعثر على الإرهابيين، الذين فجروا الطائرة الروسية، في أي مكان بالعالم، وستعاقبهم"، ولفت التلفزيون الروسي إلى أنه كلف الاستخبارات الروسية بالتركيز على البحث عن "المجرمين" المتورطين في تفجير الطائرة.

وبينما حذر بوتين "كل من سيحاول مساعدة الإرهابيين، بأنهم سيتحملون كامل المسؤولية عن انعكاسات ذلك"، فقد أكد رئيس جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، الكسندر بورتينكوف، أن "الجهاز بدأ باتخاذ إجراءات البحث عن المتورطين في الجريمة"، بحسب التقرير.

نشر