مقتل فتاة وشاب فلسطينيين بدعوى محاولتهما طعن إسرائيليين ونتنياهو يدعو عباس لـ"وقف التحريض"

الشرق الأوسط
نشر
مقتل فتاة وشاب فلسطينيين بدعوى محاولتهما طعن إسرائيليين ونتنياهو يدعو عباس لـ"وقف التحريض"

القدس (CNN)- أكدت مصادر إسرائيلية وفلسطينية رسمية مقتل فتاة وشاب فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، بزعم محاولتهما طعن إسرائيليين في الضفة الغربية الثلاثاء، فيما أصيب إسرائيلي بعدما أطلق الجنود النار عليه "بطريق الخطأ."

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن جنود الجيش أطلقوا النار على شاب فلسطيني، أثناء محاولته طعن عدد من المواطنين، عند مفرق "غوش عتصيون"، جنوب بيت لحم، وأضافت أن إسرائيلياً أُصيب بالرصاص بطريق الخطأ، ووصفت إصابته بـ"المتوسطة."

كما لفتت، نقلاً عن مصادر أمنية، أن الفلسطيني القتيل يُدعى مأمون الخطيب، يبلغ من العمر 16 عاماً، من سكان "بيت لحم."

من جانبها، أكدت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" مقتل شاب فلسطيني برصاص الجنود الإسرائيليين عند مفرق مستوطنة "غوش عتصيون"، دون الكشف عن هويته، وذكرت أن قوات الجيش الإسرائيلي قامت بإغلاق المنطقة بشكل كامل.

وفي وقت لاحق من ظهر الثلاثاء، ذكرت مصادر إسرائيلية أن قوات الأمن "أحبطت اعتداء طعن" ثان، عند حاجز "عيناب" شرقي طولكرم، وأضافت أنه "تمت تصفية منفذ الاعتداء"، وهي فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً، لم يتم الكشف عن هويتها على الفور.

جاء مقتل المراهقين الفلسطينيين بعد قليل من دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال كلمته أمام "قمة المناخ" بالعاصمة الفرنسية باريس، رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إلى الكف عما أسماه بـ"التحريض على العنف."

وقال نتنياهو إن "التحريض على العنف والأكاذيب، يغذيان الإرهاب"، مشيراً إلى أنه "إذا التزم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالسلام، فعليه أن يكف عن التحريض، ويندد بقتل الإسرائيليين الأبرياء"، بحسب الراديو الإسرائيلي.

نشر