إصابة 3 إسرائيليين وفلسطيني بـ"هجوم طعن" وبدء تسليم جثث "مهاجمين" من القدس الشرقية

الشرق الأوسط
نشر
إصابة 3 إسرائيليين وفلسطيني بـ"هجوم طعن" وبدء تسليم جثث "مهاجمين" من القدس الشرقية

القدس (CNN)- أكدت مصادر في الشرطة الإسرائيلية إصابة ثلاثة أشخاص، بينهم امرأتان، في "هجوم طعن" جديد وقع في مدينة "رعنانا"، قرب تل أبيب عصر السبت، وقالت إنه تم إلقاء القبض على منفذ الهجوم، بعد إصابته برصاص الشرطة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أن المهاجم طعن أولاً زوجين في الأربعينيات من عمرهما، مما أدى إلى إصابة الرجل بجروح بالغة، بينما أصيبت زوجته بجروح طفيفة، ثم ركض "المعتدي" إلى شارع آخر، حيث طعن امرأة أخرى، فأصابها بجروح طفيفة.

وأضافت أن أفراد من الشرطة أطلقوا النار على المهاجم فأصابوه بجروح، ثم ألقوا القبض عليه، ولم تتضح على الفور طبيعة إصابته، ولفتت المصادر إلى أنه من سكان بلدة "طمون"، ضمن محافظة "طوباس" في الضفة الغربية، يبلغ من العمر 20 عاماً.

من جانب آخر، كشفت مصادر متطابقة السبت عن اعتزام السلطات الإسرائيلية تسليم 13 جثة على الأقل لفلسطينيين من سكان القدس الشرقية، تقول إنهم قتلوا أثناء تنفيذهم هجمات على عناصر من الجيش والشرطة، منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مسؤول ملف "إعادة الجثث" بالسلطة الفلسطينية، المحامي محمد محمود، قوله إنه تم إبلاغه بقرار تسليم جثث الفلسطينيين القتلى إلى ذويهم، خلال اجتماع مع مسؤولين في الشرطة الإسرائيلية ظهر السبت.

وجرى في وقت سابق الجمعة، تسليم جثة الفتاة هديل عواد، التي قتلت برصاص جنود إسرائيليين بدعوى  قيامها بارتكاب "اعتداء طعن بواسطة مقص" في أحد أسواق القدس الشهر الماضي، إلى ذويها في مخيم "قلنديا" قرب القدس.

نشر