الجيش الإسرائيلي يصيب فلسطينياً ويعتقل امرأتين بالضفة ويتهم 5 مقدسيين بينهم طفلان بـ"الإرهاب"

الشرق الأوسط
نشر
الجيش الإسرائيلي يصيب فلسطينياً ويعتقل امرأتين بالضفة ويتهم 5 مقدسيين بينهم طفلان بـ"الإرهاب"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أطلق جنود إسرائيليون النار على شاب فلسطيني قرب مدينة "رام الله" في الضفة الغربية الاثنين، مما أدى إلى إصابته بـ"جروح متوسطة"، فيما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية فلسطينيتين بدعوى "حيازة سكين."

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن فلسطينياً أصيب بجروح متوسطة بنيران جنود من الجيش الإسرائيلي في قرية "سلواد" شمال شرقي رام الله، بعد أن ألقى الحجارة عليهم، وأضافت أن الفلسطيني الجريح نُقل إلى أحد المستشفيات في مدينة القدس للعلاج.

وفي "الحي اليهودي" شرقي القدس، أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن اعتقال فلسطينية "بعد أن عُثر بحوزتها على سكين"، بحسب الراديو الإسرائيلي الذي نقل أن الشرطة تشتبه في المرأة بأنها "كانت تتربص لشخص يهودي، بهدف الانقضاض عليه بالسكين."

وفي وقت سابق الاثنين، اعتقلت قوة من الجيش الإسرائيلي فلسطينية أخرى عند مفرق "زيف"، جنوبي مدينة الخليل، "بعد أن ضبطت بحوزتها سكيناً"، وقالت المصادر إن الفلسطينية "حاولت التخلص من السكين، قبل العثور عليها، بحيث ألقتها بعيداً عنها أثناء خضوعها للتفتيش."

في الغضون، ذكر الراديو الإسرائيلي أن خمسة فلسطينيين من سكان "رأس العامود"، شرقي القدس، وهم ثلاثة شبان تتراوح أعمارهم بين 18 و22 عاماً، بالإضافة إلى طفلين قاصرين، يواجهون اتهامات بـ"ممارسة الإرهاب والإخلال بالنظام العام.

وجاء في لوائح الاتهام أن الخمسة "قاموا، خلال الأشهر الأخيرة، بإلقاء زجاجات حارقة ومفرقعات وحجارة، باتجاه قوات الأمن وسكان يهود يقطنون في الحي القريب من المقبرة اليهودية في جبل الزيتون، وبإحراق حافلة اسرائيلية"، خلال إحدى المظاهرات.

نشر