بالفيديو: كاميرا CNN في مصانع النبيذ ببيت لحم.. “نبيذ المسيح قد عاد”

بالفيديو: كاميرا CNN في مصانع النبيذ ببيت لحم

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 23 ديسمبر/كانون الأول 2015; 01:55 (GMT +0400).
2:38

في دير قريب ببيت لحم، يُصنع عنصر رئيسي في العديد من القصص التوراتية: النبيذ.. بنفس الطريقة التي صُنع فيها أيام المسيح.

عيد الميلاد في بيت لحم.. احتفال بمولد المسيح.. بداية العهد الجديد..

نركز على صنع النبيذ…

والتاريخ يأتي معه..

نعم، يأتي التاريخ معه بالتأكيد. ونأمل أن يكون الرب سعيدا بنبيذنا.

تطورت عملية صنع النبيذ، مع خزانات للتخمير مصنوعة من ستان ستيل وبراميل قديمة، والتي أصفها بالملحمية.

لم أجلس من قبل فوق 4 آلاف لتر من النبيذ.

التاريخ والتقاليد جزء من كل زجاجة.

عندما تقول إن المسيح شرب من هذا النبيذ، فذلك يعني أنه أمر مهم. فعليك أن تواصل صنعه بشكل أفضل كل عام.

مصنع النبيذ كريمسان كان المصنع الأول الذي عاد لصنعه من العنب المحلي فقط. وهو نفس العنب الذي استُخدم قبل آلاف السنوات.

بعد مقدمة عن العنب المحلي، بدأنا بالتذوق.. وأعترف إنه ليس التذوق الأول أو الأخير في هذه القصة.. نشمه..

رائحته طيبة. ويبدو طازجاً.

نديره.. نأخذ رشفة.. ونستمتع به..

له طعم طازج مثل رائحته.

على طول الساحل، يرينا صانع النبيذ مزارعه التي حصد منها العنب مؤخراً. فقد كانت هناك قيوداً مشددة على صنع النبيذ في الأراضي المقدسة لمئات السنين تحت حكم العثمانيين.

مر على موسمه فترة طويلة، لكن مازال بإمكانك إيجاد بعض العنب الصالح للأكل.

العنب الباقي هو عنب المائدة.

إذاً من الممكن أن يكون النبيذ المستخرج من حبة العنب هذه هو النبيذ الذي شرب منه المسيح.

بالضبط.

فكرة تحويله إلى نبيذ هي فكرة جديدة.

لها مذاق حلو بشكل كبير.

للفرنسيين مصطلح يدعى تيغوا وهو لوصف المكان الذي يعود إليه النبيذ. ماذا يعني ذلك هنا؟

إنه في الحقيقة يعبر عن احساس النبيذ.

وهو احساس بالناس والمكان والتاريخ أيضاً. هناك احتمالية كبيرة لوجود سوق هنا.. نبيذ من العصور القديمة.. نبيذ شرب منه المسيح، وأعيدت تعبئته مرة أخرى.