وزارة الدفاع الروسية: ما ورد في تقرير "أمنستي" معلومات خاطئة ولم نستعمل القنابل العنقودية في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
وزارة الدفاع الروسية: ما ورد في تقرير "أمنستي" معلومات خاطئة ولم نستعمل القنابل العنقودية في سوريا
01:01
بالفيديو.. تقرير لـ “آمنستي”: روسيا تستخدم قنابل عنقودية وعدد القتلى المدنيين أكثر من العسكريين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشنكوف، ردا على التقرير الذي نشرته منظمة العفو الدولية حول الهجمات الروسية في سوريا، إنه لا يحتوي سوى على المعلومات الخاطئة، ونفى استخدام أي نوع من القنابل العنقودية في سوريا.

واتهم كوناشنكوف الغرب بإجراء مثل هذه الدراسات التي تغطي على أخطائه، وأشار إلى غارة جوية أمريكية وقعت مؤخرا في العراق.

وكان التقرير الصادر عن مؤسسة العفو الدولية "أمنستي" قد ذكر أن مئات المدنيين السوريين قتلوا جراء الضربات الروسية التي فشلت في تركيز أهدافها على الأهداف العسكرية فقط.

وأضاف التقرير أن روسيا اضطرت للكذب مرارا وتكرارا للتغطية على سقوط المئات من المدنيين في سوريا خلال قصف أهداف غير عسكرية، كاستهداف مسجد ومستشفى ميداني، وفقا لشهود أجرت معهم المنظمة الدولية عدة مقابلات.

وذكرت "أمنستي" في تقريرها أنها توصلت إلى أدلة تثبت استخدام روسيا قنابل عنقودية في مناطق مدنية، وأضافت أن عدد المدنيين الذين قتلوا جراء هذه الغارات تجاوز عدد العسكريين القتلى، فبعد مراجعة ست غارات للطيران الروسي، تبين مقتل 200 شخص من غير العسكريين مقابل أقل من عشرين عسكريا قتلوا في نفس تلك الغارات.

وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "أمنستي": "يبدو أن بعض الهجمات الروسية هاجمت بشكل مباشر أهدافا مدنية من خلال ضرب مواقع سكنية لا تحمل أي طابع عسكري. مثل هذه الهجمات يمكن أن نعتبرها جرائم حرب."

وكانت روسيا قد أكدت من جانبها مرارا أن هجماتها دقيقة ولا تستهدف إلا عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، وأنها تحاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأهداف المدنية.

نشر