بالفيديو: حيدر العبادي يرفع العلم في الرمادي ماحيا "عار الانسحاب".. ويعد بانتصارات أكبر على داعش

حيدر العبادي يرفع العلم ماحيا "عار الانسحاب"

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 30 ديسمبر/كانون الأول 2015; 05:12 (GMT +0400).
1:27

هذا هو رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، يرفع راية النصر مجدداً فوق أراضي الرمادي، وتؤكد حكومته تحرر المدينة من داعش هذه المرة.

 إن كانت الرمادي قد تحررت حقاً، فهذا يعني أن الجيش العراقي قد أخذ من داعش مساحة تعادل ثلاثة أضعاف مساحة العاصمة  تقريباً. والأهم من ذلك، هو أن تحريرها يعطي الحكومة العراقية انتصاراً كبيراً بعد عار انسحاب قواتها من المدينة في مايو/أيار من هذه السنة.
ولكن العبادي يعد بأن هذه هي البداية فقط.
في منطقة وسط الرمادي، بدأت العائلات التي كانت في المناطق التي يسيطر عليها داعش بالوصول، مخاطرين بحياتهم من أجل الخروج من تحت سيطرة داعش واللجوء إلى أماكن أخرى.
وهذه جريمة يعتبرها داعش جديرة بعقاب القتل.
وهي قد تكون أكبر علامة على الضعف الذي دب في أوصال داعش.
تقول منظمات الإغاثة إن معدل النزوح في العراق نما بسرعة هائلة. وقد أصبح العراق يحتوي على أعلى معدل نزوح في العالم.
وهذا استثنائي بما أنها الدولة المجاورة لسوريا التي تعاني منذ خمس سنوات.
وهذه الأخبار وأجواء الانتصار تعطي الحكومة العراقية أملاً بأن يكون هناك مواساة أو عزاء للشعب العراقي.