الداخلية المصرية: الهجوم على فندق "الأهرامات الثلاثة" استهدف قوات الأمن.. ومصدر: تزامن مع خروج سائحين من عرب إسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
الداخلية المصرية: الهجوم على فندق "الأهرامات الثلاثة" استهدف قوات الأمن.. ومصدر: تزامن مع خروج سائحين من عرب إسرائيل

القاهرة، مصر (CNN)-- أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الخميس، عن قيام مجهولين يقدر عددهم بحوالي 15 شخصا بالتجمع بأحد الشوارع الجانبية بالمنطقة المحيطة بفندق "الأهرامات الثلاثة" بشارع الهرم وأثناء مرورهم أمام الفندق قاموا بإطلاق شماريخ تجاه الخدمات الأمنية المعينة لملاحظة الحالة مما دعاها للتعامل معهم لتفريقهم.

وأفاد بيان للوزارة أن أحد المتجمعين قام بإطلاق أعيرة خرطوش تجاه الخدمة الأمنية أمام الفندق، وأسفر ذلك عن حدوث بعض التلفيات بزجاج الفندق وكذا تلفيات بزجاج أحد الأتوبيسات السياحية تصادف تواجده أمامه دون وقوع أي إصابات.

وأضاف البيان أن القوات قامت بملاحقة تلك العناصر وتمكنت من إلقاء القبض على أحد المشتبه فيهم كان يختبئ خلف الفندق، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها في تحديد وضبط العناصر المشاركة في الواقعة.

وقال أحد العاملين بالفندق لـCNN إن الهجوم حدث بالتزامن مع استعداد مجموعة من السائحين الخروج من الفندق لصعود الأتوبيس. وأضاف المصدر، الذي رفض نشر اسمه، أن السائحين أغلبهم من العرب الإسرائيليين.

في الوقت نفسه، أكد مصدر مسؤول بمركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن هجوم الهرم لم يكن يستهدف الفندق أو الأتوبيس السياحي ولكنه كان يستهدف القوة الأمنية الموجودة أمامه وفقا للمعلومات الأولية.

وحول ما إذا كان الهجوم إرهابي أو جنائي، أوضح المصدر في تصريح خاص لـCNN بالعربية أن الأمر قيد التحقيق لاسيما وأن الهجوم تم من جانب مجموعة من الأشخاص أثناء مسيرة لهم بمنطقة الهرم حيث أطلقوا الشماريخ وطلقات الخرطوش في اتجاه القوات أمام فندق الأهرامات الثلاث.

وأكد المصدر أنه جارى التأكد من هوية منظمي المسيرة والتيار السياسي الذي ينتمون له، حيث تم القبض على أحدهم، نافيا وجود إصابات أو تلفيات باستثناء كسر في زجاج الأتوبيس السياحي الموجود أمام الفندق.

نشر