الحوثي يستنفر قبائل مأرب ويهاجم الإخوان المسلمين ووزير الخارجية تؤكد عدم إقصاء الجماعة شرط ترك السلاح

الشرق الأوسط
نشر
الحوثي يستنفر قبائل مأرب ويهاجم الإخوان المسلمين ووزير الخارجية تؤكد عدم إقصاء الجماعة شرط ترك السلاح

صنعاء، اليمن (CNN) -- قالت وكالة الأنباء اليمنية بنسختها الخاضعة لسيطرة الحوثيين، إن محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا، استقبل بصنعاء شخصيات من محافظة مأرب ونقل لهم تحيات زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي، الذي وصفته الوكالة بـ"قائد الثورة" مشددا أمامهم على "الموروث التاريخي للقبيلة وحرص رجالاتها على مكانة القبيلة وعدم تلوثها بأي نقيصة" وفق قوله.

وتابع الحوثي بالقول: "هذه القيم القبلية الأصيلة التي نجدها أيضا في قصة بلقيس ونبي الله سليمان نحن أولو قوة وأولو بأس شديد نجدها في التصدي والوقوف ضد العدوان والغازي" على حد قوله. مضيفا أن هناك "مشروعا قديما للإخوان المسلمين" في مأرب تقوم الجماعة لأجله بحشد السلاح الثقيل.

بالمقابل، قالت وكالة الأنباء اليمنية بنسختها الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، نقلا عن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، إن الحكومة نفذت كل المطلوب منها على الصعيد الدبلوماسي ولكنه دعا الأمم المتحدة إلى "الضغط على الانقلابيين لتنفيذ متطلبات بناء الثقة وإطلاق المعتقلين والسماح بوصول المساعدات الاغاثية بالدخول الى المدن المحاصرة وخاصة تعز وحرية انتقال الافراد والبضائع ووقف التصعيد الإعلامي وتجنيد الأطفال."

الحوثي يتحدث عن مؤامرة "صهيو أمريكية بيد عربية"

وأكد وزير الخارجية اليمني أن الحكومة "لديها رغبه جادة في السلام ولا ترغب في إقصاء اي طرف بما في ذلك الحوثيين شرط ان لا يكون بحوزتهم السلاح."

موقع "المؤتمر نت" التابع للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، ذكر من جانبه في الشأن الميداني أن الأجهزة الأمنية كشفت هوية أحد الإرهابيين الذين قتلوا في صنعاء مطلع الأسبوع، فأكد أنه كان "أمير ولاية صنعاء بتنظيم القاعدة" وفق قوله، مضيفا أن القتيلين كانا ضمن منفذي عمليات اغتيال بالعاصمة الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

نشر