محمد نوبخت لـCNN: إيران تريد حصتها من سوق النفط العالمية ولتخفض الدول الأخرى إنتاجها

محمد نوبخت: إيران تريد حصتها من سوق النفط العالمية

الشرق الأوسط
نُشر يوم الخميس, 28 يناير/كانون الثاني 2016; 11:50 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:19 (GMT +0400).
2:05

"ينبغي السماح لإيران بالحصول على حصتها من السوق، أنا آمل وأتوقع، لعدة أسباب، أن أسعار النفط سترجع إلى مستوى واقعي في الغد القريب."

محمد نوبخت: 
قراراتنا لا تعتمد على انخفاض أسعار النفط بالتأكيد. وإذا كان لا بد من خفض تصدير النفط، فعلى الدول التي زادت انتاجها للنفط بينما كنا نحن تحت العقوبات أن تقلصه الآن. 
ينبغي السماح لإيران بالحصول على حصتها من السوق، أنا آمل وأتوقع، لعدة أسباب، أن أسعار النفط سترجع إلى مستوى واقعي في الغد القريب. 
 
- كم ستصدر إيران من النفط بعد خمس سنوات إذاً؟ مليونان؟ مليونان ونصف مليون برميل؟ 
 
محمد نوبخت: 
بالنسبة للانتاج، نعتقد أننا سننتج خمسة ملايين برميل في اليوم الواحد، ولكن بالطبع، ستكون لدينا القدرة على انتاج أكثر من ذلك. وفي العام القادم، تصديرنا سيصل إلى 1.85 مليون برميل من النفط الخام في اليوم. بالإضافة إلى 400 ألف برميل من الغاز المكثف، لذا، تصديرنا ككل سيكون 2.25 مليون برميل في اليوم. 
 
- لقد تكلمنا مع الكثير من الأشخاص هنا، ويبدو أن هناك إيجابية وأمل بشكل عام، ما هي سرعة تأثير رفع العقوبات على حياة المواطنين الإيرانيين؟ بالنسبة لاستثمار الشركات وفرص العمل؟ 
 
محمد نوبخت: 
بإمكاننا بسهولة خلق ما بين 900 ألف ومليون فرصة عمل، خصوصاً للشباب المتعلم والمثقف، هذا رقم واقعي وليس وهميا. وفيما يتعلق بتعديل قوانين الدولة للمساعدة على تحسين الاقتصاد، فلدينا سجل جيد من هذه الناحية في المنطقة، والأجانب سيختارون إيران للاستثمار في المنطقة في الغد القريب. 
 
- هل ستملك الشركات الأمريكية ذات الفرص التي تملكها الشركات الأوروبية؟ 
 
محمد نوبخت: 
ليست لدينا مشاكل مع الشركات الأمريكية، بإمكانها الاستثمار في القطاعات التي نحتاج المستثمرين فيها أيضاً. بالطبع، لدينا القدرة على الاختيار بين الدول المختلفة التي تريد القدوم إلى هنا، سواءً كانوا أوروبيين أم أمريكيين. بالتأكيد، هناك أمور يجب علينا أخذها بعين الاعتبار عندما نختار، ولكن بشكل عام، ليست هناك أية قيود على الشركات الأمريكية التي تريد الاستثمار في إيران.