خروج رسام الكاريكاتير إسلام جاويش بعد اعتقاله بمصر.. وباسم يوسف منتقدا: حرية تعبير غير مسبوقة!

الشرق الأوسط
نشر
"من غير تعصب" عنوان هذا الرسم الذي يقدم فريقي الأهلي والزمالك يدا بيد
7/7"من غير تعصب" عنوان هذا الرسم الذي يقدم فريقي الأهلي والزمالك يدا بيد

"من غير تعصب" عنوان هذا الرسم الذي يقدم فريقي الأهلي والزمالك يدا بيد

دبي، الإمارات العربية (CNN) -- أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا رسميا تؤكد فيه اعتقالها لرسام الكاريكاتير إسلام جاويش بتهمة "إدارة موقع خاص على شبكة المعلومات الدولية دون الحصول على تراخيص من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومخالفة قانون حماية حقوق الملكية الفكرية لاستخدام برامج حاسب آلي مقلدة."

وعبر حسابها على تويتر، أكدت صفحة "الورقة"، التي ينشر جاويش رسوماته عليها، أنه لم يتم إخلاء سبيل جاويش، وسيتم عرضه على نيابة مدينة نصر صباح الاثنين بعد استكمال التحريات، لتعود في وقت لاحق وتؤكد إطلاق سراحه بتدوينة ذكرت: "رسميا خروج اسلام من النيابه."

أول المنتقدين لعملية إلقاء القبض على جاويش كان الإعلامي باسم يوسف، الذي كتب يقول عبر حسابه على تويتر: "حرية تعبير غير مسبوقة.

وكتب في تغريدة أخرى:

أما الروائي علاء الأسواني فكتب يقول: 

وقد أصدرت عدة أحزاب وشخصيات مصرية بيانا أعلنت فيه تضامنها مع الرسام إسلام جاويش، مطالبين بالإفراج عنه فورا.

وكتب الموقعون أن "مثل هذه الاعتقالات تمثل استمرارا واضحا في التضييق على حرية الرأي والتعبير من قبل أجهزة الدولة."

واشتهر جاويش برسومات ساخرة تنتقد الواقع الاجتماعي المصري، مع تطرقه بين الحين والآخر للشخصيات السياسية، ومن بينها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي يعتقد أنها كانت السبب وراء اعتقاله الأحد.

نشر