بالفيديو: الحرب على مدينة حلب.. تحول قلب التجارة السورية إلى ركام محترق

الحرب على مدينة حلب تحولها إلى ركام

الشرق الأوسط
نُشر يوم الجمعة, 05 فبراير/شباط 2016; 11:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 07 اغسطس/آب 2016; 11:03 (GMT +0400).
2:09

انهم يفرون من ما يمكن أن تكون أسوأ المعارك حتى الآن، وهي المعركة على قلب التجارة السورية.

موجة نزوح جديدة للسوريين باتجاه تركيا، وربما لأبعد من ذلك.

هذه الصور، التي لا نستطيع التحقق منها، تظهر الآلاف من اللاجئين السوريين الفارين  مساء الخميس إلى الحدود التركية الواقعة شمال مدينة حلب، المدينة التي كانت قلب التجارة السورية.

يمكنك الشعور بالذعر الموجود هنا.

انهم يفرون من ما يمكن أن تكون أسوأ المعارك حتى الآن، وهي المعركة على قلب التجارة السورية.

بدأت تحركات المعركة يوم الأربعاء، عندما فك مقاتلو النظام الحصار الطويل على نبل والزهراء، الواقعتان في شمال المدينة.

القوة الجوية الروسية هي مفتاح لهذا التقدم التكتيكي المرغوب به منذ فترة طويلة.

والمعارضة السورية تراجعت..

المجازر التي اعترض عليها أعضاء المعارضة في محادثات جنيف انتهت.

وهناك تغييرات عميقة تحدث الآن في شمال سوريا.

وصل النظام إلى البلدتين الشيعيتين الرئيسيتين قرب حلب من خلال قطع طريق الامداد الرئيسي للمعارضة شرق المدينة. وبإمكان ذلك أن يعزل مئات الآلاف من المدنيين.

وفي الشمال، يسير الأكراد في اتجاهين في محاولة قطع داعش عن الحدود التركية.

أما حلب، فقد أصبحت هيكلا عظميا لمدينة، حيث يعيش مئات الآلاف بين الركام.

عندما كنا هناك قبل عام ونصف، كانت رائحة حرق البلاستيك قوية في الهواء.

وبالنسبة للمدنيين المحاصرين في الداخل، لن يشعروا بالكثير من الراحة بأن هؤلاء الرجال أتوا للانقاذ.

جبهة النصرة - ممثلو تنظيم القاعدة في سوريا.

زعموا أنهم أتوا إلى المدينة للدفاع عنها.

يصر الناشطون أن العديد من المعارضين في حلب معتدلون، ولكن النصرة هي التي تدعو للقتال.

“اليوم هو يوم الملحمة وهو يوم حرب حلب التاريخي، وإن شاء الله، سيكون مقبرة للغزاة الذين جاءوا من روسيا وإيران "

كما هو الحال مع معظم الفظائع التي ارتكبت في هذه الحرب، هذا ليس بالجديد.

حلب تقصف وتحاصر منذ ثلاث سنوات، ومن المحزن أن كل فصل في هذا الجحيم يزيد بشاعة عن ما أتى قبله.