مؤتمر الأمن بميونخ.. كيري وفالس: هجمات روسيا بسوريا ضد المعارضة الشرعية والمدنيين.. وميدفيدف يرد: لا دليل على ذلك

الشرق الأوسط
نشر
انفوجرافيك.. مناطق الحصار التي تفرضها أطراف الصراع بسوريا

ميونخ، ألمانيا (CNN)—قال وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، إن أغلب الهجمات التي تنفذها القوات الروسية في سوريا هي ضد المجموعات المعارضة الشرعية، مؤكدا على أن إنهاء العنف بسوريا أمر مهم وتوفير المساعدات للسوريين أمر لا يقل أهمية أيضا.

وتابع كيري في كلمته بمؤتمر ميونخ للأمن: "إلحاق الهزيمة بداعش لن يكون بين ليلة وضحاها ونقوم بملاحقة مقاتليهم ونتخذ العديد من الإجراءات والعمليات ضدهم وخشروا الآن 40 في المائة من الأرضي التي كانوا يسيطرون عليها في العراق."

بدوره قال رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس: "دعوني أقول بكل ثقة لديميتري ميدفيدف بأن فرنسا تحترم روسيا وتحترم مصالحها، نحتاج للسلام، نحتاج لوجود مفاوضات وللتوصل إلى ذلك علينا وقف قصف المدنيين."

من جهته رد رئيس الوزراء الروسي، ديميتري ميدفيدف، على نظيره الفرنسي قائلا: "لا يوجد دليل على قصفنا للمدنيين حتى وإن كان الجميع يتهمنا بذلك.. نحن ببساطة نقوم بحماية مصالحنا القومية لأن هناك العديد من الميليشيات التي جاءت من روسيا، وهم يحاولون العودة إلى روسيا لتنفيذ أعمال إرهابية وهؤلاء يجب منعهم من العودة إلى البلاد."

نشر