المعارضة السورية تتهم الأسد بانتهاك "وقف الأعمال العدائية" في 15 منطقة.. وجيش النظام: مجموعات إرهابية أطلقت قذائف على دمشق

المعارضة السورية تتهم الأسد بانتهاك "وقف الأعمال العدائية"

الحرب السورية
آخر تحديث السبت, 27 فبراير/شباط 2016; 11:06 (GMT +0400).
المعارضة السورية تتهم الأسد بانتهاك "وقف الأعمال العدائية" في 15 منطقة.. وجيش النظام: مجموعات إرهابية أطلقت قذائف على دمشق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت المعارضة السورية، السبت، نظام الرئيس بشار الأسد بانتهاك اتفاق "وقف الأعمال العدائية"، وذلك في اليوم الأول لبدء سريان الاتفاق، بينما أعلن الجيش السوري عن سقوط قذائف صاروخية على مناطق سكنية في دمشق، محذرا من "مغبة هذه الأعمال".

وطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مجلس الأمن بالتصرف تجاه "الخروقات التي ارتكبها نظام الأسد خلال الساعات الأولى من الهدنة"، وفق ما ذكره الائتلاف في بيان على موقعه الإلكتروني.

وأضاف البيان أن "نظام الأسد خرق هدنة وقف الأعمال العدائية إثر ساعات على بدء سريانها منتصف الليلة السابقة، حيث قصفت قوات النظام وميليشياته 15 منطقة بالرشاشات الثقيلة والمدفعية والبراميل المتفجرة".

وتابع البيان أن "خرق النظام للهدنة شمل كلاً من دمشق وريفها ودرعا وحلب وحمص وحماة واللاذقية، حيث قصفت قوات نظام الأسد مدينة تلبيسة بحمص والتفاحية باللاذقية وداريا بريف دمشق واللطامنة بحماة واليادودة بدرعا وحي بني زيد بحلب، وألقت طائرات نظام الأسد 6 براميل متفجرة على أطراف قرية الناجية قرب اوتوستراد الدولي حلب - اللاذقية في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور".

وقال أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني أنس العبدة إن الجيش السوري الحر وفصائل الثورة "لا تزال ملتزمة بالهدنة"، مضيفا أن "نشاط الجيش الحر بالأصل لم يكن إلا للدفاع عن المدنيين وحماية مناطق الثوار".

واعتبر العبدة أن "الخروقات الموثقة خلال الساعات الأولى تتعمد إجهاض الهدنة، وإحباط أي مدخل للحل السياسي"، قائلا: "لا يمكن ترك نظام الأسد ليقوض المساعي الدولية وقرار مجلس الأمن 2254 بعد كل الجهود، ومن واجب رعاة الاتفاق أن يتدخلوا لفرض الهدنة، وإجبار النظام على تنفذ القرارات الدولية بكل تفاصيلها".

في المقابل، قال مصدر عسكري في جيش النظام السوري إن "بعض المجموعات الإرهابية التكفيرية أقدمت على إطلاق قذائف صاروخية على أحياء سكنية آمنة في مدينة دمشق"، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأضاف أن عملية الرصد والمتابعة أثبتت أن "مصدر هذه القذائف هو حي جوبر ومدينة دوما في الغوطة الشرقية". وتابع أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة "تحذر من مغبة هذه الأعمال وتدعو في الوقت نفسه جميع المواطنين إلى الانضمام إلى المصالحات المحلية وأنها على ثقة تامة بأن أغلبية المواطنين تواقة إلى ذلك".

وجددت القيادة العامة للجيش، في البيان، دعوتها أهالي مناطق الغوطة الشرقية "للضغط على هذه القلة من الإرهابيين التي تعتاش من الإرهاب لتفويت الفرصة عليهم في إفشال الجهود المبذولة لإعادة الأمن والاستقرار إلى هذه المناطق"، وفق ما ذكرته "سانا".

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"moataz","branding_ad":"MiddleEast_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"المعارضة السورية تتهم الأسد بانتهاك وقف الأعمال العدائية في 15 منطقة.. وجيش النظام: مجموعات إرهابية أطلقت قذائف على دمشق","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2016/02/27","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["middle_east"],"template_type":"content: no media","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}