تجمع شخصيات مؤيدة للنظام يندد بـ"المؤامرة الكونية" على سوريا والأسد يعتبر أحداث المنطقة "حربأ فكرية"

الشرق الأوسط
نشر
تجمع شخصيات مؤيدة للنظام يندد بـ"المؤامرة الكونية" على سوريا والأسد يعتبر أحداث المنطقة "حربأ فكرية"

دمشق، سوريا (CNN) -- قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن الغرب يريد أن تخسر شعوب المنطقة الهوية "العربية والإسلامية" مضيفا أن هناك ما وصفها بـ"مفاهيم مغلوطة" يتم الترويج لها، معتبرا أن المنطقة تتعرض لما اعتبرها "حربا فكرية" في تصريح له أمام وفد يزور بلاده التي شهدت مقتل مئات الآلاف في مواجهات مسلحة بدأت مع قمع قواته لمظاهرات معارضة.

وقال الأسد، الذي كان يتحدث أمام أعضاء ما يسمى "الأمانة العامة للتجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة" والذي يعقد ملتقاه في دمشق تحت عنوان "الأمة بمواجهة العدوان الأمريكي الصهيوتكفيري" إن الساحة العربية والإسلامية، "واحدة" والإرهاب الذي يضرب في كل مكان هو واحد.

وأضاف الأسد أن ذلك الأمر يتطلب "توحيد كل الجهود المخلصة والصادقة لمكافحته، ووقف تفشي هذه الظاهرة الخطيرة على شعوب المنطقة والعالم." على حد قوله.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن الأسد قوله: "ما يريده الغرب هو أن نخسر هويتنا العربية والإسلامية" داعيا إلى "زيادة الوعي وتحصين الشارع العربي وخصوصاً ضد المصطلحات والمفاهيم المغلوطة التي يتم الترويج لها" معتبرا أن الحرب التي قال إن المنطقة تتعرض لها "حرب فكرية بالدرجة الأولى" وفق زعمه

وخلال ملتقاهم الذي عقدوه الثلاثاء، أكد المشاركون في "التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة" على تعزيز ما وصفوها بـ"ثقافة المقاومة بوصفها الخيار الأمثل والوحيد لإجهاض المؤامرة والحرب الكونية على سوريا والأمة العربية والإسلامية وعلى قواها المقاومة" وفق قولهم.

نشر