بالذكرى الأولى لـ"عاصفة الحزم".. مغردون: السعودية لم تستخدم إلا جزءا يسيرا من أوراقها.. ومخطط المجوس "دعس"

الشرق الأوسط
نشر
آثار الغارات في عملية "عاصفة الحزم" على مواقع الحوثيين في صنعاء
13/13آثار الغارات في عملية "عاصفة الحزم" على مواقع الحوثيين في صنعاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— برز وسم "عاصفة الحزم" على مواقع التواصل الاجتماعي، في الذكرى السنوية الأولى للعمليات التي تقودها المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين والموالين للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح ودعما لشرعية الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي.

وعلى الوسم علق صاحب حساب قلب آل نهيان: "عام من التضحية والتلاحم والوفاء عام من العزة والانتصارات والفداء عام والرجال هناك في ميادين الشرف ذوداً عنا وعن الاشقاء،" في حين قال صاحب حساب HMD: "عام على عاصفة الحزم، اسقطت الأقنعة وكشفت للعالم الوحدة العربية الاسلامية وأنها يد تقمع كل عدو."

من جهته قال سليمان الفضل: "بمثل هذا الصباح قبل سنة قمنا على عاصفة الحزم قمنا على فخر جديد للسعودية وللأمة الإسلامية والدعس على مخطط المجوس،" في حين قال صالح السقاف: "هل يظن أن ظهوره لدقائق بين أتباع حشرهم في السبعين سيحقق له ما يريد؟"

أما مرتضى الانصاري فقال: "عام مضى على عاصفة الحزم وقيادة العزم ولم تستخدم المملكة إلا جزءا يسيرا من أوراقها ولا تزال توفر الجزء الأقوى وهو التعبئة الجهادية،" في حين قال قناص الإمارات: "في ٢٦ ٣ ٢٠١٥م تم إعلان عاصفة الحزم ومضى عام على الحزم ظهرت فيها قوة التلاحم بين الأشقاء في دحر الأعداء، وتميز فيها الصديق من العدو والخائن."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بصورة مستقلة من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر