علي عبدالله صالح: المأجورون والأذيال لا يمكن أن يكون لهم أي شأن في اليمن

الشرق الأوسط
نشر
بالصور.. صالح وسط آلاف المتظاهرين في صنعاء ضد "عاصفة الحزم"
8/8بالصور.. صالح وسط آلاف المتظاهرين في صنعاء ضد "عاصفة الحزم"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، إن ما وصفهم بـ"الأذيال والمأجورين ومسلوبي الإرادة" على حد تعبيره لا يمكن أن يكون لهم أي شأن في اليمن، وذلك في بيان أصدره عقب كلمة ألقاها في ميدان السبعين بذكرى مرور عام على عمليات "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن.

اقرأ: (هادي: اليمن اقترب من العودة.. و"صاحب الحزم" والأشقاء أظهروا مقدارا عاليا من القوة والإنسانية)

وقال صالح في البيان: "أمام ذلك الحشد العظيم والمذهل الذي تفاجأ به الجميع أجد نفسي عاجزاً عن التعبير عن حقيقة مشاعري نحو آبائي وأخواني وأبنائي.. وأمهاتي وأخواتي وبناتي التي تفيض حباً وإجلالاً وافتخاراً بحماسهم وإصرارهم على الحضور إلى صنعاء عاصمة الثورة والجمهورية والوحدة، وإلى ميدان السبعين ميدان التحدي والصمود، متحملين عناء السفر ومشاقه الجسدية والنفسية والمادية، وشكلوا بذلك أروع صور الوحدة الوطنية."

وتابع قائلا: "في هذا اليوم الذي يصادف مرور عام على العدوان العسكري الهمجي على بلادنا.. وعلى انتهاك سيادة واستقلال بلادنا من قبل نظام آل سعود ومن تحالف معه، وبتواطؤ الخونة والعملاء الذين أباحوا الوطن وفرطوا بالسيادة والاستقلال الوطني، وتجردوا من كل القيم والأخلاق وتنازلوا عن كرامتهم من أجل أن يستمروا متربعين على كراسي السلطة مهما كان الثمن من الضحايا والجماجم والأشلاء والدماء، غير مستوعبين حقائق التاريخ ومعطيات الواقع التي تؤكد أن الأذيال والمأجورين ومسلوبي الإرادة لا يمكن أن يكون لهم أي شأن.. بل ولا مكانة وسيظلون في نظر شعبهم وأسيادهم الذين جعلوا منهم مطية عملاء وخونة لا قيمة لهم مطلقاً."

نشر