رئيس الوزراء الإيطالي بعد بيان الداخلية المصرية: لن نقبل إلا بالحقيقة في مقتل جوليو ريجيني

الشرق الأوسط
نشر
رئيس الوزراء الإيطالي بعد بيان الداخلية المصرية: لن نقبل إلا بالحقيقة في مقتل جوليو ريجيني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، السبت، أن بلاده "لن تقبل إلا بالحقيقة"، قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، وذلك بعدما أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، الخميس الماضي، أن الشرطة عثرت على حقيبة بها متعلقات ريجيني بعد القضاء على عصابة إجرامية "متخصصة في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه".

وقال رينزي، خلال تهنئة بعيد الفصح، إنه يوجه رسالة خاصة لأسرة ريجيني في هذه المناسبة، مصحوبة بوعد هو أن إيطاليا "لن تقبل إلا بالحقيقة"، وأضاف: "الحقيقة لن تساعد في عودة ريجيني إلى الحياة ولكننا ندين بذلك لعائلته ولنا جميعا ولكرامتنا".

وأثار بيان وزارة الداخلية المصرية عاصفة انتقادات ساخرة من إعلاميين ونشطاء مصريين للرواية التي قدمتها الوزارة، فيما علق رئيس الوزراء الإيطالي السابق إنريكو ليتا عبر حسابه على "تويتر" بقوله: "عفوا.. لا أصدق ذلك".

شاهد.. عاصفة انتقادات ساخرة من بيان الداخلية المصرية عن جوليو ريجيني.. وباسم يوسف: "كفاية رخص" 

وعثر على جثة ريجيني (28 عاما) قرب القاهرة في فبراير/ شباط الماضي وكان بها آثار تعذيب، مما أثار توترا في العلاقات بين مصر وإيطاليا، وإصدار البرلمان الأوروبي قرار يدين ما وصفه بـ"تعذيب جوليو ريجيني واغتياله في ظروف غامضة"، معتبرا أن "حادث مقتله ليس الوحيد إذ يأتي في سياق ظاهرة متكررة تشمل حوادث تعذيب واعتقال وقتل في مصر خلال السنوات الأخيرة".

نشر