المدير العام للآثار والمتاحف السورية لـCNN: سنعيد بناء المعابد المدمرة في تدمر كرسالة للإرهاب في العالم

الآثار والمتاحف السورية: سنعيد بناء المعابد المدمرة في تدمر

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 29 مارس/آذار 2016; 04:27 (GMT +0400).
1:57

قال الدكتور مأمون عبد الكريم ،المدير العام للآثار والمتاحف السورية، إن غالبية المباني الأثرية في تدمر تحت السيطرة، ولم تُدمّر.

- لابد أن تكون سعيداً جداً اليوم، فنحن نشاهد صور القوات الحكومية بعد استعادة تدمر من داعش. ما هو شعورك اليوم؟

الدكتور مأمون عبد الكريم (المدير العام للآثار والمتاحف السورية): اليوم، يمكنني أن أؤكد لكِ أنني أسعد شخص في العالم، فبعد الكابوس الذي امتد لـ10 أشهر، يمكنني رؤية مدى جمال تدمر.. غالبية المباني تحت السيطرة، ولم تُدمّر. ذلك هو سبب سعادتي اليوم.

اقرأ أيضاً.. جنرال أمريكي لـCNN: الأسد يتمدد تحت غطاء استعادة أثار تدمر.. وداعش سيرد بنشر لواء خلافته بأوروبا

- صف لي ما دمره داعش؟ وهل دمروا أكثر أو أقل مما توقعته؟

الدكتور مأمون عبد الكريم: تتذكرين خلال العام 2015، دمروا معبدي بل وبعلشمين. كما دمروا حوالي 10 أبراج جنائزية، وكذلك قوس النصر الأثري. بعدها توقفوا عن ذلك في أكتوبر الماضي، لأن المجتمع المحلي لعب دوراً مهما من خلالنا لإيقاف هذا التدمير. إنه شرف سكان تدمر، وهو مصدر اقتصادي لأطفالهم في المستقبل.

- إذاً أنت سعيد جداً بأن الثقافة، أو غالبيتها على الأقل، قد أُنقذت.. معبد بل والمعابد الأخرى التي ذكرتها وقد دُمرت، هل يمكن إعادة بنائها؟

الدكتور مأمون عبد الكريم: عادة ما نفضل عمليات ترميم المباني والآثار. لكن كرسالة موجهة للإرهاب في العالم.. إن كنت ستدمر آثار ثقافتنا، فإننا سنعيد بناءها. ولهذا السبب قررنا إعادة بناء المعبدين، وهو أمر ممكن. نحن بحاجة لتقييم الأضرار.. كم من الوحدات دُمرت بالمتفجرات.. كما أننا بحاجة لرقابة منظمة اليونسكو.

اقرأ أيضاً.. بشار الأسد: استعادة تدمر يؤكد نجاعة استراتيجية الجيش السوري ضد الإرهاب

- كم من الوقت ستتطلب عملية إعادة البناء؟

الدكتور مأمون عبد الكريم: إذا وافقت اليونسكو على رؤيتنا، وكانت عندنا جميع الموارد اليوم، يمكنني أن أؤكد لكِ أنه خلال 5 سنوات يمكننا إنهاء غالبية العمل.