اتفاقية “واحد مقابل واحد”.. ما هي أسسها وكيف ستكون عملية تبادل اللاجئين السوريين بين تركيا وأوروبا؟

“واحد مقابل واحد”.. ما هي أسسها بين تركيا وأوروبا؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 05 ابريل/نيسان 2016; 12:37 (GMT +0400).
0:47

واحد مقابل واحد .. هذه هي الصيغة التي تم استخدامها لوصف صفقة المهاجرين إلى أوروبا مع تركيا.

الاتفاقية تنص على أن أوروبا ستستقبل مهاجراً واحداً من تركيا، التي تضم أكثر من مليونين وسبع مئة ألف لاجيء، مقابل كل مهاجر يعود إليها من اليونان.

(بالفيديو: مغادرة أول سفينة محملة بالمهاجرين غير الشرعيين من ساحل جزيرة ليسبوس إلى تركيا)

العملية التي يتم من خلالها اختيار اللاجئين الذين سيتم إرسالهم إلى أوروبا ستركز على الأكثر ضعفاً.. ما يعني النساء والأطفال تحديداً.

(تركيا: قصف التحالف الدولي قنصليتنا في الموصل تم بموافقتنا)

أما الأشخاص الذين حاولوا فعلاً الوصول إلى أوروبا فسيكونون في مؤخرة قائمة طالبي اللجوء.

(بالصور: لمحات من الإمبراطورية العثمانية قرب واشنطن.. أردوغان يفتتح مسجدا في ولاية ماريلاند الأمريكية)

هناك حد للعدد أيضاً، فالاتحاد الأوروبي يقول إن لديه قدرة على استيعاب اثنين وسبعين ألف لاجئ لاستقبالهم من مخيمات تركيا ضمن اتفاقية “واحد مقابل واحد”.