وفد النظام السوري يقدم "تعديلات" إلى دي ميستورا.. والمعارضة: الأسد يريد الحل العسكري

الشرق الأوسط
نشر
وفد النظام السوري يقدم "تعديلات" إلى دي ميستورا.. والمعارضة: الأسد يريد الحل العسكري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن بشار الجعفري رئيس وفد النظام السوري في محادثات جنيف، الجمعة، أنه سلم "تعديلات" على وثيقة الأمم المتحدة الصادرة في الجولة السابقة من المباحثات، إلى مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا، دون أن يكشف عن هذه التعديلات.

وقال الجعفري، في مؤتمر صحفي، بعد جلسة محادثات مع دي ميستورا إن "الوفد ناقش مع دي ميستورا ورقته حول المبادئ الأساسية للحل السياسي في سوريا"، مضيفا أنها "الورقة التي كان قد سلمنا إياها في آخر يوم من محادثات الجولة السابقة وكانت مبنية أساساً على الورقة التي كنا قد سلمناه إياها في اليوم الأول من جولة المحادثات الثانية".

وأضاف: "اليوم نقلنا إلى دي ميستورا التعديلات السورية على ورقته وطلبنا منه أن يدرسها هو وفريقه ومن ثم أن يتدارسها ويعرضها على الأطراف الأخرى"، وتابع: "دي ميستورا وفريقه سيستفيدون من عطلة نهاية الأسبوع كي ينكب على دراسة ورقتنا بعمق بما يسمح له بأن يعرضها على الأطراف الأخرى وأن يعود إلينا يوم الاثنين بموقفه من هذه التعديلات"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية.

من جانبه، قال أسعد الزعبي رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية، في مؤتمر صحفي، إن نظام الرئيس بشار الأسد "عودنا على إرسال رسالة بأنه لا يريد الحل السياسي، وإنما الحل العسكري، وشهدنا ذلك في التصعيد الذي تشهده حلب".

وأضاف: "نحن نعاهد الثائرين بالمضي في الحل السياسي الذي يصل بنا إلى هيئة حكم انتقالي بصلاحيات كاملة وخالية من كل رموز النظام الحالي"، وتابع: "النظام اليوم يُجبر أكثر من 30 ألف مواطن من حلب لترك منازلهم والتوجه إلى الحدود مع تركيا"، مؤكدا أنه "لولا صبر الثوار في سوريا، لما كان هناك هدنة، وقد تباحثنا مع الأطراف الدولية أهمية الضغط على النظام ليلتزم بالهدنة".

نشر