حصرياً: نساء البحرية الأمريكية في بحر الخليج يتجهزن لضرب داعش في الموصل

نساء البحرية الأمريكية في بحر الخليج يتجهزن لضرب داعش

فقط على CNN
آخر تحديث الثلاثاء, 19 ابريل/نيسان 2016; 07:06 (GMT +0400).
2:53

هذا هو خط البحرية الأمريكية الأمامي للحرب على الإرهاب في بحر الخليج، إذ تم إرسال النقيب البحري كيت باتن بعد أسبوعين على وقوع هجمات باريس وعزيمتها زادتها هجمات بروكسل الأخيرة.

كيت باتن/ نقيب بحري: هذا تحديداً سبب وجودنا هنا، فالأمر يعطينا العزم بأن نتأكد من قيامنا بالمهام بالطريقة الصحيحة وأن نترك هذه المنطقة بشكل أفضل مما وجدناها عليه.
 
المذيعة: عندما تضعين عتاد القتال كيف يكون شعورك؟
 
كيت باتن/ نقيب بحري: الأمر مثير للاهتمام لأنه أصبح روتينياً الآن. إنه شيء أقوم به كل يوم، لذلك لا أفكر بالأمر في الكثير من المرات. ولكن عندما أجلس وأفكر ما الذي يعنيه هذا حقا، أشعر بقشعريرة في كل مرة أُخرج فيها المنجنيق.
 
باتن هي الطيار الأول من بين الإناث على متن حاملة الطائرات الثقيلة "يو إس إس هاري إس ترومان" المحملة بمقاتلات مستعدة لضرب تنظيم داعش.
 
هذه قنبلة، لكنها ليست مفعلة، هذا قبل أن تقلع طائرة إف 18. في كثير من الأحيان لا يعرف هؤلاء الطيارون الهدف التابع لداعش الذي سيقصفونه إلا بعد تحليقهم في الهواء.
 
باتن تحلق بطائرة إي2 لحماية المقاتلات، طائرتها هي واحدة من بين الأكثر أهمية لعمليات الحاملة، فهي تعمل كمراقبة للحركة الجوية في سماء العراق.
 
المذيعة: بالنسبة للطيارين الذين يحصلون على الإحداثيات لإسقاط القنبلة، ما مدى الجدية التي يأخذون بها وظيفتهم؟ 
كيت باتن/ نقيب بحري: نحن نقوم بتخطيط دقيق يومياً للمهام التي ننجزها، وأعلم أنهم لا يستهينون بمسؤولياتهم.
 
المذيعة: الهجمات الإرهابية المنسقة في الغرب، هل هذا محبط بالنسبة لك في ظل كل ما يحدث هنا في الخليج؟
 
بريت باتشلدر/ أدميرال في البحرية الأمريكية: لن أقول بأنه أمر مخيب للآمال، فالأمر المحبط هو أن لدينا بشراً قد يقومون بأمر مماثل لغيرهم من البشر. من ناحية أخرى، هو تحفيز وضمان بأن مهمتنا في محلها.
 
المذيعة: ما هو شكل الانتصار أو النجاح في نهاية المطاف؟
 
بريت باتشلدر/ أدميرال في البحرية الأمريكية:بالقضاء على التطرف العنيف ولا أعرف إن كنا سنحقق ذلك في هذا الانتشار.
 
على حاملة الطائرات، هذا هو مقلاع إطلاق الطائرات، هناك ما يقارب 90 طلعة من مقاتلات إف 18 يوميا.. وعندما تحس بقوة إطلاق الطائرة فإن ذلك يجعل أسنانك تهتز في مكانها.