بالفيديو: نبذة عن الدكتور وسيم معاذ الذي قتل في مستشفى القدس بحلب بعدما عالج 200 ألف مريض

نبذة عن الدكتور وسيم معاذ الذي قتل في مستشفى بحلب

الشرق الأوسط
نُشر يوم الثلاثاء, 03 مايو/أيار 2016; 11:53 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:57 (GMT +0400).
1:00

"لم يكن يتغاضى عن أي تفاصيل للاهتمام بالمرضى تحت أي ضغوطات."

هالة غوراني: 

حدثني قليلاً عن الدكتور وسيم معاذ، كيف كان طبعه كرجل؟ 

دكتور إياد أزرق، مجتمع الطب السوري الأمريكي:

“الدكتور وسيم كان طبيب أطفال رائع، التقيت به قبل سنتين تقريباً عندما بدأت بالذهاب إلى حلب، وكان يؤدي عملاً رائعاً، عملنا في ذات العيادة، وكنت منبهراً بطريقة ومستوى اهتمامه بالمرضى، ولم يكن يتغاضى عن أي تفاصيل للاهتمام بالمرضى تحت أي ضغوطات. 

كان عمله يبدأ منذ استيقاظه وحتى وقت نومه، وهو ينام في المستشفى لكي يكون موجوداً في أي حالة طوارئ. كان ينام بالمستشفى لعدم وجود عدد كاف من أطباء الأطفال في المدينة، وقد عالج أكثر من مائتي ألف شخص، لذا إن لم ينم في المستشفى لن يكون هناك من يساعد هؤلاء المرضى في منتصف الليل.

خلال عملنا، كلنا نعرف أن أي شيء قد يحدث في أي دقيقة، ونخوض هذه التجربة خصوصاً في حلب، فالخدمات الطبية في سوريا مستهدفة منذ بداية الثورة. وشهدنا أطباء يعذبون ويقتلون ويحرقون.”