بعد إعلان البنتاغون وجود عناصر بالجيش الأمريكي باليمن.. الحوثي: خطوة خطيرة وستقابل بكل الوسائل

الشرق الأوسط
نشر
 حوثيون في منطقة عمران يتجمعون في 10 أبريل/ نيسان 2014، احتجاجا على قتل 5 في اشتباك بين أفراد من القبيلة والجيش اليمني
8/8 حوثيون في منطقة عمران يتجمعون في 10 أبريل/ نيسان 2014، احتجاجا على قتل 5 في اشتباك بين أفراد من القبيلة والجيش اليمني

حوثيون في منطقة عمران يتجمعون في 10 أبريل/ نيسان 2014، احتجاجا على قتل 5 في اشتباك بين أفراد من القبيلة والجيش اليمني

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- كشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الجمعة، عن وجود عدد قليل من عناصر الجيش الأمريكي على الأراضي اليمنية ضمن جهود محاربة تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

وأوضحت البنتاغون أن عناصر الجيش الأمريكي وصلوا خلال الأسبوعين الماضيين ويقدمون المساعدة للقوات المسلحة الإماراتية في اليمن.

وأضافت أن دور هذه العناصر يتضمن، توفير المعلومات الاستخباراتية، والمساعدة والمشورة، وتوجيه حركة السفن الملاحية، وتزويد الطائرات بالوقود في الجو، والدعم الطبي.

ويأتي الكشف عن تواجد عناصر من الجيش الأمريكي بالتزامن مع شن 4 غارات جوية استهدفت "مواقع إرهابية" في اليمن منذ 23 أبريل/ نيسان الماضي".

وقالت جماعة الحوثي متمثلة بما يطلقون عليه اسم اللجنة الثورية العليا: "في الوقت الذي تبذل فيه مساعي سياسية في دولة الكويت لوقف العدوان والحصار ورفع المعاناة عن شعبنا، وانتزاع حقه في الحرية والاستقلال، نقف أمام خطوة خطيرة تمثلت بوصول طلائع قوات غزو أمريكية بمعداتها إلى جنوب الوطن وقاعدة العند الجوية".

وأضافت الجماعة بحسب ما نقلتنه وكالة أنباء سبأ التي يديرها الحوثيون: "نؤكد مرة أخرى إننا نعتبر الوجود الأمريكي والإماراتي وغيره في الأجزاء الجنوبية من بلادنا وجودا عدوانيا استعماريا يهدف إلى نهب الثروات وإستعباد الشعب وتقسيم واحتلال الأرض، وسيواجه بالمقاومة بكل الوسائل والخيارات، ومن كافة أبناء الشعب اليمني الحر في الجنوب والشمال، وإنها ثورة حتى التحرر والنصر إن شاء الله".

نشر