بالفيديو.. آخر أمريكي يعيش بدمشق: الشعب السوري ليس شعباً إرهابياً

آخر أمريكي يعيش بدمشق: الشعب السوري ليس إرهابياً

الحرب السورية
نُشر يوم الخميس, 12 مايو/أيار 2016; 09:20 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:57 (GMT +0400).
2:04

توماس ويبر، البالغ من العمر 71 عاما، يعيش في دمشق منذ أكثر من 40 سنة..

خمس سنوات من الحرب الأهلية الوحشية التي فتكت بأرواح مئات الآلاف..

وشرّدت الملايين..

كل ذلك لم يدفع هذا الأمريكي إلى مغادرة سوريا..

"مرحبا يا صديقي، كيف حالك؟"

توماس ويبر، البالغ من العمر 71 عاما، يعيش في دمشق منذ أكثر من 40 سنة..

"أنا أميركي، أعيش هنا منذ سنوات. وأشعر بغاية الأمان في هذه المدينة، دمشق."

لكنه يعترف أنه كانت هناك مخاطر قريبة منه..

"علقت مرة وسط وابل من الصواريخ، وقبلها بيوم سقطت قذيفة هاون أمام بابنا."

توماس ويبر متزوح من سورية.

طلبت السلطات الأمريكية منه مراراً وتكراراً مغادرة البلاد.. ولكن دون جدوى.

الآن، هناك وقف مؤقت لإطلاق النار في دمشق..

ما يسمح للناس بالخروج إلى الأسواق والمقاهي والمطاعم.

"إنهم يرون ضوءاً في نهاية النفق ولم يسبق له (اتفاق الهدنة) مثيل في السنوات الخمس الماضية. وهم يأملون ويدعون باستمرار وقف إطلاق النار."

يجد الكثيرون وجهات نظره حول الأزمة مثيرة للجدل.

فهو يؤيد تدخل روسيا في الحرب الأهلية.

ولا يعتقد أن على بشار الأسد التنحي عن السلطة.

لكنه مقتنع أيضاً بأن السوريين يستطيعون تجاوز خلافاتهم.

"هذا هو ما أريد أن أخبر العالم، المكان آمن هنا، الشعب السوري ليس شعباً إرهابياً..

الشعب السوري هو الشعب الأكثر صدقاً وتواضعاً ومحبةً في العالم."

تعوّد ويبر على حب الشعب السوري ولا يمكن أن يتخيل حياته في أي مكان آخر.