بالفيديو.. تعرف على أبرز كوارث الطيران بتاريخ مصر وأحد ضحاياه: قطاع السياحة

بالفيديو.. تعرف على أبرز كوارث الطيران بتاريخ مصر وأحد ضحاياه: قطاع السياحة

الشرق الأوسط
آخر تحديث الجمعة, 20 مايو/أيار 2016; 01:43 (GMT +0400).
2:23

بعد ساعات من اختفاء الطائرة من الرادار الجوي، قالت الحكومة المصرية إن الطائرة يُحتمل إسقاطها بسبب عمل إرهابي.

"إن حللّتم الحالة، احتمال الإرهاب أكثر أرجحية من وجود عطل تقني." 

تعطلت الطائرة بعد يوم من وجود وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في القاهرة لمحادثات طارئة مع الرئيس المصري عن التهديدات الإرهابية المتصاعدة، وبعد الحادثة، أسرع كيري بعرض المساعدة. 

"ستقدم الولايات المتحدة مساعدتها في البحث عن الطائرة، وتقوم الجهات المختصة بكل ما في وسعها للتعرف على حقيقة ما حدث للطائرة." 

استغرقت مصر فترة أربعة أشهر للاعتراف بأن الإرهابيين هم المسؤولون عن تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والذي تسبب بمقتل 224 شخصاً على الطائرة. كان ذلك بعد أشهر من نشر "داعش" صورة قنبلة يقول إنها كانت مخبأة بعلبة مشروب غازي بهدف تفجير الطائرة. وجاء اعتراف مصر بعد تصريحات روسيا وأمريكا ودول أخرى بمسؤولية الإرهابيين عن تحطم الطائرة. 

حتى هذا اليوم، تصر مصر أن تحطم طائرة مصر للطيران عام 1999 كان بسبب عطل تقني، رغم أن محققون أمريكيون نشروا نسخة مكتوبة من تسجيل صوتي من قمرة الطيار تثبت ما وجدوه عن تحطيم القبطان للطائرة عمداً في المحيط الأطلسي، ما أدى إلى مقتل 217 من الركاب والطاقم. 

وتقول السلطات الفرنسية إنه من السهل هذه المرة أن تلوم مصر الأعمال الإرهابية بعدما توقفت الطائرة "804MS" في تونس وإرتريا قبل فحصها أمنياً في باريس. 

وفي ظل الضغوطات التي يواجهها الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، حول انتهاكات حقوق الانسان، في حال أثبت الإرهاب سببا وراء الحادث، قد يُستخدم لتأييد تضييق الخناق على الشعب باسم الأمن.  

إن كانت الطائرة قد سقطت بعمل إرهابي، سيؤدي ذلك إلى تراجع قطاع السياحة المصري إلى الحال الذي كان عليه عندما أُسقطت الطائرة الروسية. إذ قد خسر القطاع 40 في المائة من إيراداته. وكانت الحكومة تخطط لإنعاش قطاع السياحة عبر تعزيز الإجراءات الأمنية، لكن سقوط هذه الطائرة سيثير القلق حول السفر جوا إلى مصر.