الأمم المتحدة: أكثر من 2300 قتيل ومصاب في العراق خلال مايو دون رصد عدد ضحايا الفلوجة بسبب القتال العنيف

الشرق الأوسط
نشر
الأمم المتحدة: أكثر من 2300 قتيل ومصاب في العراق خلال مايو دون رصد عدد ضحايا الفلوجة بسبب القتال العنيف

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الأربعاء، مقتل 867 عراقياً وإصابة 1459 آخرين، جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر مايو/ أيار 2016.

وأفادت البعثة، في بيان، أن عدد القتلى المدنيين بلغ 468 شخصاً، (من بينهم 19 قتيلاً من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من "الصحوة" ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء)، وبلغ عدد الجرحى المدنيين 1041 شخصاً، (من بينهم 96 من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من "الصحوة" ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء).

وأضاف البيان أنه "قُتل ما مجموعه 399 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية (من ضمنهم أفراد من قوات البيشمركة وقوات المهام الخاصة والميليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، مع استثناء عمليات الأنبار) وجرح 418 آخرين". وتابع البيان أن "الحصيلة الكلية للضحايا في شهر مايو شهدت ارتفاعا مقارنة بحصيلة الضحايا لشهر أبريل/ نيسان الماضي والتي بلغت 741 قتيلاً 1,374 جريحاً".

وأوضح البيان أنه من المحتمل أن ترتفع حصيلة الضحايا لشهر مايو، وذلك لأنها لم تشمل أعداد الضحايا الخاصة بمحافظة الأنبار، وتحديداً في مدينة الفلوجة، التي باتت مسرحاً لقتال عنيف في الأيام الأخيرة وحيث يجعل النزاع الجاري أي نوع من أنواع التحقق أمراً في غاية الصعوبة.

وأشارت البعثة إلى أن محافظة بغداد كانت الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 1007 شخصاً (267 قتيلاً و740 جريحاً). وتلتها نينوى حيث سقط فيها 56 قتيلاً، وبلغ عدد الضحايا في محافظة ديالى 49 قتيلاً و93 جريحاً، فيما سقط في محافظة المثنى 41 قتيلاً و75 جريحاً، وفي صلاح الدين سقط 35 قتيلاً و55 جريحاً، وفي كركوك سقط 7 قتلى و62 جريحاً.

نشر