منظمات دولية تطالب كي مون بإعادة الحلف العربي والسعودية للقائمة السوداء وتحذره من "تلطيخ إرثه"

الشرق الأوسط
نشر
منظمات دولية تطالب كي مون بإعادة الحلف العربي والسعودية للقائمة السوداء وتحذره من "تلطيخ إرثه"

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- وجهت 20 منظمة حقوقية وإنسانية دولية رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، دعته فيها إلى التراجع عن قراره بإزالة التحالف العربي من القائمة السوداء الخاصة بمرتكبي الانتهاكات ضد الأطفال في اليمن، معتبرة أن ما قام به الأمين العام يمثل "خضوعا" يلطخ صورته.

وتطرقت المنظمات الموقعة على الرسالة إلى ما تردد من تقارير حول تلويح السعودية والدول الحليفة لها بسحب مساعدات تقدر بمئات الملايين من الدولارات من الأمم المتحدة بحال عدم إزالة التحالف العربي من القائمة، وعلق جو بيكر، مدير قسم حقوق الأطفال في منظمة "هيومن رايتس ووتش" بالقول: "السماح للحكومات التي ترتكب انتهاكات ضد الأطفال بالخروج من القائمة بسبب التهديدات التي تطلقها يشكل استهزاء بكل جهود الأمم المتحدة لحماية الأطفال."

وحضت المنظمات الموقعة، وبينها "منظمة العفو" و"أوكسفام" وهيئات طبية وتمريضية دولية، كي مون على إعادة إدراج التحالف العربي الذي تقوده السعودية على القائمة وإعلان أن التوقف عن الانتهاكات بحق الأطفال هو "السبيل الوحيد لإزالة أي طرف عن القائمة" وقال بيكر إن ما وصفه بـ"خضوع كي مون لمطالب السعودية" سيؤدي إلى "تلطيخ إرثه" على رأس المنظمة الدولية.

وكان  مصدر مسؤول بالأمم المتحدة قد قال لـCNN الأربعاء، إن المملكة العربية السعودية وحلفائها المسلمين مارسوا ضغوطا كبيرة على الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لإزالة السعودية من القائمة السوداء لقتل الأطفال في اليمن.

وأضاف المصدر أن السعودية هددت بـ"قطيعة كاملة" في علاقاتها بالأمم المتحدة، ما أثار القلق حول مئات الملايين من الدولارات التي تقدمها السعودية لوكالات الإغاثة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة.

نشر