بالفيديو: أحد منفذي هجوم تل أبيب اختبأ بين الحشود.. ليلجأ إلى بيت شرطي إسرائيلي

بالفيديو: أحد منفذي هجوم تل أبيب اختبأ بين الحشود.. ليلجأ إلى بيت شرطي إسرائيلي

الشرق الأوسط
نُشر يوم الأحد, 12 يونيو/حزيران 2016; 09:35 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:14 (GMT +0400).
1:33

أظهرت كاميرات المراقبة لحظة دخول مسلحين فلسطينيين إلى مركز تجاري مكتظ في تل أبيب كانا قد عبرا من الضفة الغربية إلى إسرائيل بطريقة غير قانونية. ترونهم هنا وهما يطلقان النار على الناس من مسافة قريبة من ثم يهربان.

أطلقت الشرطة النار على أحدهما لكن الآخر نجح بالهروب و الاندماج بين الناس الذين كانوا يفرون محاولين النجاة بحياتهم.
ركض عدد من الفارين بهذا الاتجاه. زوجان يقطنان هنا عرضا على الهاربين توفير ملجأ لهم في بيتهما.

 تابع أيضا..  فيديو يظهر عملية إطلاق النار في تل أبيب من عدة كاميرات

 

لزوج الذي يعمل شرطيا أخذ مسدسه وأسرع الى المركز التجاري ليساعد الباقين تاركا زوجته وحدها بالمنزل، لكن ما كان يجهله هو أن المهاجم الفار كان بين من قصدوا منزله طلبا للحماية.
أخبرت اوفرا غريدي القناة العاشرة الإسرائيلية أنه عندما وصل الناس الهاربون إلى بيتها كان المشتبه به جالسا على باب بيتها.

للمزيد تابع.. بعد إطلاق النار في تل أبيب.. المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: جنت على نفسها براقش.. وهذه الإجراءات المتخذة

اوفرا غريدي: ترين رجلا شديد التوتر، بالكاد قادر على الوقوف أو التنفس، ألا تريدين أن تعرضي عليه كوبا من الماء؟ فهناك إرهابي في الخارج.
عندما وصل زوجها إلى المركز التجاري رأى المهاجم الآخر بين يدي الشرطة فلاحظ أن الرجل الذي أدخله إلى بيته كان يلبس الزي نفسه.

تابع بالفيديو.. ما الذي حدث في الصباح التالي لهجمات تل أبيب؟

اوفرا غريدي: أخبرني بأنها أطول عشرين ثانية بحياته فقد كان متأكدا أنه سيدخل علينا ويرانا جميع مقتولين.
دخل زوجها الى الشقة وألقى القبض عليه، قالت غريدي إن المشتبه به لم يكن مسلحا وقتها وأن دوافعه لدخول الشقة لم تكن واضحة. لا نعلم ما الذي كان يخطط له.