شهود يستعيدون شريط الهجوم على مطار أتاتورك: تأخر للشرطة والإسعاف.. وإطلاق نار عشوائي

الشرق الأوسط
نشر
شهود يستعيدون شريط الهجوم على مطار أتاتورك: تأخر للشرطة والإسعاف.. وإطلاق نار عشوائي

أنقرة (CNN)— استعاد شهود عيان شريط أحداث الهجوم الذي تعرّض له مطار أتاتورك الدولي مساء اليوم الثلاثاء، إذ قال عامل في شركة أسفار بالمطار إن سيارات الإسعاف وكذا وحدات الشرطة لم تصل إلا بعد مرور 25 دقيقة على الهجوم.

وُقتل 28 شخصًا على الأقل وجرح 60 آخرون بينهم ست حالات خطرة في هجوم قاده ثلاثة مسلحون، عرف تفجير ثلاث قنابل وإطلاق نار من سلاح كلاشينكوف.

وقال الشاهد، محمد إيريك، الذي كان في منطقة الذهاب بالمطار إن المشهد كان مرعبا، وإن المطار كان مليئًا بالأسر والأطفال، ولا أحد كان يعلم بحقيقة ما يجري، مشيرًا إلى أنه سمع حدوث انفجار قريب من منطقة الوصول بالمطار لحظات فقط بعد أن انتهى العاملون في شركة الأسفار من وجبة العشاء.

وتحدث الشاهد عن سماعه إطلاق نار من سلاح يعتقد أنه كلاشينكوف: "من خلال صوته، ظهر لي أن إطلاق النار كان عشوائيًا ولم يركز على هدف معين، وقد دام لبعض الوقت"، قبل أن يسمع صوت انفجار ثان، أقل حدة من الأول.

كما قال مسافر في عين المكان إن الشرطة لا تترك أحدًا يدخل إلى المطار، كما تجري عمليات ترحيل المئات من المسافرين من المطار، في وقت يحاول فيه آخرون الفرار من المنطقة.

وقال مسافر ثالث: "كان هناك حشدًا من الناس الذين يصرخون. البعض كان يسقط على البعض الآخر، وكان هناك شخص مقعد على كرسي متحرك دون عناية. انتقل الجميع إلى مقدمة المبنى، وبعدها بدأ الجميع بالفرار في كل الاتجاهات. كان هناك دم على الجدران، ولا أحد كان يعلم ماذا يجري".

نشر