الخارجية الإماراتية تستدعي نائب السفيرة الأمريكية بسبب المعاملة "التعسفية" لمواطن إماراتي.. والنائب يعتذر

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية الإماراتية تستدعي نائب السفيرة الأمريكية بسبب المعاملة "التعسفية" لمواطن إماراتي.. والنائب يعتذر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- استدعت وزارة الخارجية الإمارتية والتعاون الدولي، الأحد، إيثن غولدرج، نائب السفيرة الأمريكية لدى الدولة، حول قضية التعامل "التعسفي" لشرطة ولاية أوهايو الأمريكية مع مواطن إماراتي، بعد اعتقاله على خلفية بلاغ من عاملة بفندق عن الاشتباه في أنه ينتمي إلى تنظيم "داعش".

وأعربت مديرة إدارة الشؤون الأمريكية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، روضة العتيبة، عن "الاستياء من المعاملة التعسفية لشرطة أوهايو مع المواطن الإماراتي واعتقاله وتفتيشه دون حق وكذلك نشر مقطع الفيديو بما يحمله من تشهير في حق المواطن،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

شاهد.. بعد "الاعتقال الوحشي" لأحد مواطنيها في أمريكا.. الإمارات تدعو لعدم ارتداء "الكندورة" والالتزام بقوانين حظر النقاب

ومن جانبه، اعتذر غولدرج عن الحادث، مؤكدا أن السفارة ستتواصل مع الجهات المعنية في ولاية أوهايو لتوضيح ملابسات الموضوع، وشدد على أن أمريكا "تحترم حق الشعوب في ارتداء زيها الوطني وأن هذه الحادثة تعتبر استثناء مرفوضا"، كما وعد بالرد على وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأقصى سرعة ممكنة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.

وكانت الخارجية الإماراتية قد دعت مواطنيها المسافرين خارج البلاد، في وقت سابق من الأحد، إلى عدم ارتداء الزي الرسمي المعروف بـ"الكندورة"، والالتزام بقوانين الدول التي يسافرون إليها، ومنها "حظر النقاب".

نشر