هوشيار زيباري لـCNN: تفجير بغداد نتيجة مباشرة لهزيمة داعش في الفلوجة والمعركة وجودية

هوشيار زيباري: تفجير بغداد نتيجة مباشرة لهزيمة داعش في الفلوجة

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 05 يوليو/تموز 2016; 04:08 (GMT +0400).
1:55

"بغداد، بغداد هي مدينة كبيرة فيها أكثر من سبعة ملايين شخص، ومن الصعب جداً التحكم بجميع الطرق التي تؤدي إلى المدينة."

هوشيار زيباري، وزير الاقتصاد العراقي: 

“كان هذا الهجوم نتيجة مباشرة لهزيمة داعش في الفلوجة. هناك غضب كبير بسبب فشل تنسيق الأمن لحماية بغداد، بغداد هي مدينة كبيرة فيها أكثر من سبعة ملايين شخص، ومن الصعب جداً التحكم بجميع الطرق التي تؤدي إلى المدينة. لكن صدقيني هذا لا يقلل من واجبات قوات الأمن أو قدرة الناس على تحمل هذا. كما تقولين، آنتم تتابعون العراق من البداية وكان هذا الهجوم الأكثر بشاعة، لكن كما نرى اليوم في السعودية واسطنبول، هناك دعوة عامة من داعش لتنفيذ مخططهم الشرير.” 

كريستسان أمانبور: 

حسناً أستاذ زيباري، هل هذا ثمن مقاتلتهم في الرقة أو الرمادي أو الفلوجة أو الموصل؟ لأن البعض يقولون إن ضربهم في هذه المناطق يؤدي إلى استهدافهم لمناطق المدنيين في مدنكم، هل تتوقعون المزيد من هذا؟ 

هوشيار زيباري، وزير الاقتصاد العراقي: 

“أنا أعتقد أن هذه معركة وجودية ضد هذه القوات الشريرة، لذا، ليس لدينا خيار غير الاستمرار بدفعهم وهزمهم وحرمانهم من أي أراضي أو التحكم بأي أراضي في العراق.”

كريستسان أمانبور: 

لكن المشكلة هي أن داعش يعود بعد كل ضربة ويقوم بهجمات، هل تعتقد أنه كان من الصحيح أن تدخلوا إلى الفلوجة؟ كما يبدو.. اقترح الأمريكيون أن لا تدخلوا الفلوجة وتنتظروا إلى أن تدخلوا الموصل، هل لديكم القدرات العسكرية  التي تسمح بالقتال للسيطرة على كل هذه المقرات الداعشية؟ 

هوشيار زيباري، وزير الاقتصاد العراقي: 

“الأمريكيون يساعدوننا كثيراً ويدعمون حملتنا وهناك تنسيق بيننا، أعتقد أن القيادة العسكرية قررت أن الفلوجة قريبة جداً من بغداد ولذلك لا يمكننا أن نعيش حياة طبيعية في بغداد ونحن بجانب مقر لداعش، لذلك اتخذ القرار بأن ندخل الفلوجة، لكن الهدف الأكبر هو الموصل، فالموصل هي العاصمة الرمزية لداعش.”