خامنئي: وضع القضية الفلسطينية في إطار عربي خطأ.. والإرهابيون يريدون إحلال "الإسلام المختلق"

الشرق الأوسط
نشر
خامنئي: وضع القضية الفلسطينية في إطار عربي خطأ.. والإرهابيون يريدون إحلال "الإسلام المختلق"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – اتهم المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، "القوي الاستكبارية وعلى رأسها أمريكا" على حد قوله، بأنها المصدر الرئيسي للحرب والإرهاب في المنطقة، وذلك في خطاب بمناسبة عيد الفطر، وفقا لوكالة الأنباء الايرانية (ارنا).

كما قال خامنئي في خطبة صلاة عيد الفطر إن التفجيرات الإرهابية في الآونة الأخيرة تمثل إرادة الإرهابيين "بإيعاز من أسيادهم لإحلال" ما وصفه بـ"الإسلام الزائف والمختلق محل الاسلام الحقيقي،" وأن "هذه الجرائم هي نتيجة إعداد وتربية الإرهابيين من قبل أجهزة استخبارات أمريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني،" وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية.

يُذكر أن تنظيم داعش قد أعلن مسؤوليته عن معظم التفجيرات الانتحارية في سبع دول في الأيام الأخيرة من رمضان، منها العراق واليمن والسعودية وبنغلادش.

وأضاف خامنئي في خطبته أن ما اعتبره "نضالا لتحرير فلسطين" هو "نضال إسلامي وجماعي، بحيث أن استمرار هذه الحركة هو واجب يقع على عاتق جميع المسلمين،" وفق رأيه. مضيفا أن "وضع القضية الفلسطينية في إطار داخلي وعربي بحت، هو عمل خاطئ،" في إشارة منه إلى رفض ربط الملف الفلسطيني بالدول العربية، وهو اتهام لطالما ساقته الدول العربية ضد إيران عبر القول بأنها تتدخل في شؤونها الداخلية".

وقال خامنئي أيضا إن "الأمة الاسلامية بحاجة إلى تحديد العدو والاطلاع على مخططاته،" واعتبر أن ما يحدث في البحرين هو "نموذج آخر من تحويل الصراع السياسي إلى حرب أهلية،" حسب قوله، مضيفا أن إيران "لم ولن تتدخل إطلاقا في قضايا البحرين."

وأكد خامنئي "ضرورة تشكيل تحالف حقيقي لمكافحة الإرهاب بدلا من التحالفات الظاهرية والزائفة" وأن "الجمهورية الاسلامية الإيرانية وكما في السابق لن تقف مكتوفة الأيدي أمام مشاكل العالم الإسلامي وستدافع عن الشعوب الإسلامية،" على حد تعبيره.

نشر