"تقرير تشيلكوت".. فيصل اليافي لـCNN: هدف أمريكا وبريطانيا بالعراق كان استبدال نظام صدام حسين بالحرية للعراقيين.. فهل حصل ذلك؟

الشرق الأوسط
نشر
"تقرير تشيلكوت".. فيصل اليافي لـCNN: هدف أمريكا وبريطانيا بالعراق كان استبدال نظام صدام حسين بالحرية للعراقيين.. فهل حصل ذلك؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال المحلل السياسي والكاتب الصحفي، فيصل اليافي، إن الهدف وراء حرب العراق كان قلب نظام صدام حسين وديكتاتوريته، وتقديم الحرية للعراقيين، متسائلا إن هذا ما نراه في العراق اليوم؟

01:42
بالفيديو: ماذا يعني التحقيق البريطاني بالنسبة للعراقيين تحت الحديد والنار؟

 

جاء ذلك في مقابلة ليافي مع الزميلة بيكي اندرسون لـCNN حيث قال: "بعد سبع سنوات و2.5 مليون كلمة (تكون منها تقرير تشيلكوت) كلها تلخصت بـ’حرب غير ضرورية‘ هذه حرب ما كان يجب أن تقع في ربيع 2003.."

وتابع يافي قائلا: "كان بإمكانهم احتواء صدام حسين واحتواء القتل والدمار والفوضى التي أثارها ذلك القرار.. ما وجده (تقرير تشيلكوت) صادم ولكن إذا نظرنا عبر الشرق الأوسط وبالتحديد العراق –العراقيون لا يريدون من أحد أن يخبرهم بذلك فهم يعيشونه في كل يوم- فإن الفكرة كانت بأن تذهب بريطانيا وأمريكا وتدخل لتقلب نظام صدام حسين ويستبدلون تلك الديكتاتورية بالحرية فماذا قدموا للعراقيين؟ لم يقدموا الحرية أو الاستقرار."

وأضاف: "لم يكترث أحد، ولا اعتقد أنه من المناسب القول بأن لا أحد كان ليعلم (ما سيحصل بالعراق) كان هناك تحذيرات واضحة وأشخاص قالوا نعم صدام حسين شخص سيء ولكن هناك قوى إن أطلقت ستهدد المنطقة بأكملها والفشل بالاستعداد لذلك نرى انعكاسه في شوارع بغداد الآن."

نشر