السفير السعودي في واشنطن يرحب بنشر الصفحات السرية من تقرير 11 سبتمبر: نأمل أن يزيل الشكوك

الشرق الأوسط
نشر
السفير السعودي في واشنطن يرحب بنشر الصفحات السرية من تقرير 11 سبتمبر: نأمل أن يزيل الشكوك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رحب سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن عبدالله بن تركي آل سعود، الجمعة، بنشر الكونغرس الصفحات السرية من تقرير لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر بعد قرار فع السرية عنها.

وتحتوي هذه الصفحات على تحقيقات عن العلاقات المزعومة للحكومة السعودية بمنفذي هجمات 11 سبتمبر. وهي جزء من تقرير لجنة التحقيق التي شكلها الكونغرس الأمريكي عام 2002، وفرضت الولايات المتحدة السرية على هذه الصفحات منذ عام 2003. واتضح أن عددها الفعلي 29 صفحة بعد سنوات اشتهرت فيها بأنها 28 صفحة.

وقال سفير السعودية، في بيان، إن "المملكة ترحب بالكشف عن الصفحات. ومنذ عام 2002، فحصت لجنة 11 سبتمبر ووكالات حكومية أخرى منها المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الفدرالي الصفحات الثمانية والعشرين السرية وأكدت أن الحكومة السعودية والمسؤولين السعوديين لم يقدموا أي دعم أو تشجيع على هذه الهجمات".

وأضاف أن "السعودية طالما طالبت بالكشف عن هذه الصفحات، ونأمل أن يزيل هذا الكشف للأبد أي شكوك حول أفعال السعودية ونواياها أو صداقتها القديمة مع الولايات المتحدة"، وتابع: "المملكة تعمل عن كثب مع الولايات المتحدة والحلفاء الآخرين للقضاء على الإرهاب والتنظيمات الإرهابية". 

وفور الإعلان عن نشر التقرير، أطلق مغردون سعوديون هاشتاغ "#المملكه_برييه_من_هجمات_سبتمبر"، وسرعان ما انتشر على موقع "تويتر" في السعودية مع تغريدات تدافع عن المملكة وتؤكد أنها تعمل على محاربة الإرهاب.

نشر