مستشارة الأسد تشبه قتل الطفل الفلسطيني بحلب بـ"محمد الدرة".. وتؤكد: فصائل فلسطينية تقاتل مع الجيش ضد "الإرهاب"

الشرق الأوسط
نشر
مستشارة الأسد تشبه قتل الطفل الفلسطيني بحلب بـ"محمد الدرة".. وتؤكد: فصائل فلسطينية تقاتل مع الجيش ضد "الإرهاب"

دمشق، سوريا (CNN)— شبهت بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري للشؤون السياسية والإعلامية، قتل طفل فلسطيني في ريف حلب الشمالي على أيدي فصيل معارض بحادثة قتل الطفل الفلسطيني، محمد الدرة على حد تعبيرها.

جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية على لسان شعبان حيث قالت: "إن ذبح الطفل الفلسطيني شبيه جدا بقتل الطفل محمد الدرة في فلسطين ولا أميز بالمكان أكان في فلسطين أو حلب فكل اطفالنا مستهدفون من قبل المشروع الصهيوني كما هي امتنا."

01:51
مستشارة الأسد ترد لـCNN على فرح المعارضة السورية بانسحاب روسيا: يرسلون رسائل إعلامية لرفع معنوياتهم

وتابعت قائلة: "إن عددا من الفصائل الفلسطينية تقاتل مع الجيش العربي السوري لأن معركتنا وهويتنا ومستقبلنا واحد.. علينا ان نعمل جميعا مع مخيم المقاومة لكي نحرر أمتنا من التبعية."

ولفتت المستشارة السورية إلى أن "أغلبية الشعب السوري تدرك أن ما يجري في سوريا واليمن والعراق وليبيا وتونس هو من أجل خدمة الصهيونية في مشروعها في الصراع العربي الإسرائيلي ولذلك وأن يكن هناك بعض الغضاضات بالتصرف من قبل بعض الفلسطينيين فإن الشعب السوري سيظل يفكر بفلسطين ويحب فلسطين ويعمل من أجلها لأن فلسطين وسورية والعرب كلهم مصيرهم وقضاياهم ومستقبلهم واحد وقالت لم تكن هناك ردة على هذه التصرفات في سورية على الإطلاق،" وفقا لما نقله تقرير الوكالة.

نشر