عائض القرني يبين الفرق بين "القتيل والشهيد": من يخرج لقتال دون إذن إمامه بأفكار بدعية فهو قتيل

الشرق الأوسط
نشر
عائض القرني يبين الفرق بين "القتيل والشهيد": من يخرج لقتال دون إذن إمامه بأفكار بدعية فهو قتيل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال الداعية الإسلامي، عائض القرني، إن هناك فرقا بين "القتيل والشهيد،" موضحا الأمور التي تقاس عليها وفاة الشخص.

جاء ذلك في تغريدة للقرني مقتبسا تصريحا أدلى به الداعية لصحيفة سبق، حيث قال: "الشهيد هو من قتل دون عرضه أو دينه أو ماله أو وطنه، كذلك هو من جاهد في سبيل الله تحت راية شرعية بإذن إمام مبايع شرعاً لإعلاء كلمة الله، ومثلهم من يُستشهدون دون دينهم ووطنهم في حدود السعودية من جنودنا المرابطين، كذلك من رجال الأمن الذين يُستشهدون دفاعاً عن وطنهم".

وأضاف القرني: "أما القتيل فهي كلمة عامة ولكنها تُطلق على من فارق الحياة لأي سبب مثل الذي يُقتل في قتال فتنة أو في شجار قبلي عنصري أو خرج لقتال دون إذن إمامه وعلى غير رؤية شرعية في أفكار بدعية خارجية تكفيرية، فهذا قتيل ليس بشهيد."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من الأنباء والمعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر