سوريا.. سقوط قذيفة على مشفى للولادة في إدلب

الشرق الأوسط
نشر
سوريا.. سقوط قذيفة على مشفى للولادة في إدلب
02:03
الحرب السورية بعيون طفلة في السادسة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تعرض مستشفى للولادة في سوريا إلى "استهداف مشين وغير قانوني دفع بأطفال رضع إلى السقوط أرضاً وهم داخل حاضنات الولادة،" وفقاً لما ذكرته منظمة "Save the Children".

وأشارت المنظمة إلى أن شخصين قتلا عندما سقطت قذيفة أمام مدخل المستشفى شمال غرب مدينة إدلب السورية.

عبر الانفوجرافيك: أين يقع ترتيب دولتك على مؤشر السلام العالمي؟

وتعرضت امرأة حامل بشهرها السادس إلى جروح خطرة في ساقها، بينما تلقت امرأتان قطع شظايا في المعدة، هذا عدا عن إصابات أخرى تعرض لها أفراد الطاقم الطبي بالمستشفى والأطفال حديثي الولادة.

وأضافت مديرة منظمة "Save the Children" في سوريا، سونيا خوش، قولها إن: "تفجير مستشفى للولادة يحاول مساعدة نساء يعشن في ظل الحرب ليتمكنّ من الولادة بسلام هو تصرف مشين، سواء تم عن سابق إصرار أو بسبب تجاهل الحرص على تجنب المناطق المدنية."

وفي حديث سابق مع CNN مع المتحدثة باسم المنظمة من مكتبها بلندن، أشارت إيما بومفريت، إلى أن "القذيفة ضربت مدخل المستشفى الذي يخدم 1300 امرأة شهرياً، ويساعد في 300 عملية ولادة شهرياً."  

أيضاً.. عندما تعود الآثار السورية الزائلة إلى الحياة.. بالفن

من جهته أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط القذيفة، وأشار القائمون إلى أن المسؤولين مجهولون.

لكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان نشرت تقريراً إثر الحادثة، ذكرت فيه أرقام بعد اتفاق وقف النيران الذي تم الاتفاق عليه في فبراير/شباط، إذ ذكرت المنظمة غير الربحية بأن 5188 مدنياً قتلوا وجرح 3631 آخرون خلال الأشهر الخمس التي تلت الاتفاق، وأن 71 في المائة من هذه الخروقات تمت من قبل روسيا ونظام الأسد.

وفي الوقت ذاته، نشر مركز التنسيق الروسي في اللاذقية بسوريا بياناً، وجّه فيه القائمون اللوم على "الجماعات الإرهابية" ذاكرين وقوع 841 حادثة تم خلالها خرق المعاهدة، وفقاً لوصفهم.   

نشر