أطباء حلب برسالة لأوباما: لا نريد الدموع بل منطقة حظر جوي

الشرق الأوسط
نشر
أطباء حلب برسالة لأوباما: لا نريد الدموع بل منطقة حظر جوي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وجهت مجموعة تضم عددا من آخر الأطباء الذين مازالوا يعملون في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، دعوه فيها إلى التدخل لوقف المآسي التي تحصل في المدينة وفرض منطقة حظر جوي تحول دون استهدافها بالغارات المدمرة.

وقال الأطباء في الرسالة التي حصلت CNN على نسخة منها: "لا نحتاج إلى الدموع أو التعاطف أو حتى الصلاة منكم، ما نريده منكم بإلحاح شديد هو فرض منطقة حظر جوي تمنع الغارات على شرق حلب من أجل وقف الهجمات التي تتعرض لها كما نريد تحركا دوليا يمنع إعادة حصار المدينة مجددا."

وتابع الأطباء في الرسالة: "إذا لم يُفتح شريان حياة بشكل دائم إلى حلب فإن القضية ستكون مسألة وقت قبل أن تعاود قوات النظام محاصرة المدينة لتنفد المواد الغذائية ومعها الإمدادات الطبية من المستشفيات."

00:46
نشطاء سوريون ينشرون فيديو يزعم استخدام غاز الكلورين في إدلب

ولفتت الرسالة إلى أن مركزا أو مرفقا طبيا يتعرض للاستهداف العسكري كل 17 ساعة في حلب، ما يعني أن المدينة قد تفقد تماما كل المرافق الطبية في غضون شهر واحد.

كما روت الرسالة ما يعانيه الأطباء جراء الوضع الإنساني الصعب بالقول: "ما يؤلمنا كأطباء أنه علينا الاختيار بين من سيموت ومن تُكتب له الحياة. في بعض الأحيان يجلبون أطفالا إلى المستشفيات جراحهم بليغة جدا فنضطر لمنح الأولوية بالعلاج لمن نعتقد أن لديه فرصا أكبر بالحياة، أو لأننا ببساطة لا نمتلك الأدوات الطبية المناسبة."

يذكر أن المعارضة السورية كانت قد تمكنت قبل أيام من كسر الحصار الذي فرضه النظام على مدينة حلب، غير أن المعارك مستمرة حول خط الإمداد الجديد وفي أرجاء أخرى من المدينة التي تتعرض لغارات جوية قاسية.

نشر