عمران يفقد شقيقه علي و99 طفلا آخرين في حلب

الشرق الأوسط
نشر
عمران يفقد شقيقه علي و99 طفلا آخرين في حلب
01:25
من آلان إلى عمران: الموت غرقا أو تحت القصف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يبدو أن آلام الطفل عمران دقنيش، الذي نجا من الموت بعد قصف منزله في حلب، لن تهدأ قريبا، إذ فارق شقيقه علي الحياة، السبت، متأثرا بإصابته في القصف الذي استهدف منزلهم، الأربعاء الماضي، فيما ترقد والدتهما في حالة حرجة في المستشفى.  

وأكد يوسف صادق مدير مركز حلب الإعلامي، الذي نشر عملية انتشال عمران وأسرته من تحت الأنقاض، بعد قصف منزلهم، في مشهد صدم الكثير من الناس حول العالم، أن الطفل علي دقنيش البالغ من العمر 10 سنوات قد فارق الحياة متأثرا بإصابته. وأضاف صادق، في تصريحات لـCNN، أن والدة عمران وعلي ما زالت ترقد في المستشفى في حالة حرجة. واتهم نشطاء المعارضة طائرات النظام السوري وروسيا بشن غارات على حلب بينها منزل دقنيش. 

في الوقت نفسه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل الطفل علي دقنيش، مضيفا أن عدد الأطفال الذين قُتلوا في حلب خلال أغسطس/ آب الحالي ارتفع إلى 100 طفل بعد مقتل علي.

وأفاد المرصد بأن عدد القتلى المدنيين الذين تمكن من توثيقهم منذ 31 يوليو/ تموز الماضي وحتى 20 أغسطس الحالي ارتفع إلى 448 شخصا بينهم 100 طفل دون سن 18 عاما و55 مواطنة فوق سن 18 عاما.

نشر