صالح: نمد أيدينا للتحالف مع إيران ضد العدوان.. ومستعدون لفتح قواعدنا العسكرية لروسيا لمحاربة الإرهاب

الشرق الأوسط
نشر
صالح: نمد أيدينا للتحالف مع إيران ضد العدوان.. ومستعدون لفتح قواعدنا العسكرية لروسيا لمحاربة الإرهاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إن مجلس الحكم الذي شكله مع الحوثيين قد يعمل مع روسيا "لمكافحة الإرهاب" من خلال السماح لموسكو باستخدام القواعد العسكرية في اليمن، وأنه مستعد للتحالف مع إيران ضد ما وصفه بـ"العدوان"، وذلك وفق ما جاء في فيديو نشرته صفحته على "فيسبوك" وأفادت بأنه مقابلة مع "راديو وتلفزيون روسيا".

مقابلة الزعيم علي عبدالله صالح مع راديو وتلفزيون روسيا

Posted by ‎علي عبدالله صالح‎ on Sunday, August 21, 2016

وقال صالح: "روسيا هي الأقرب إلينا ونحن نمد أيدينا إلى روسيا في التعاون في مجال مكافحة الإرهاب المدعوم من دول المنطقة من دول العدوان، ونحن نمد أيدينا إلى روسيا، ولدينا اتفاقيات مع روسيا الاتحادية كانت مع الاتحاد السوفيتي لكن الوريث الشرعي للاتحاد السوفيتي هي روسيا الاتحادية، فنحن على استعداد لتفعيل هذه المعاهدات والاتفاقيات التي كانت بيننا وبين الاتحاد السوفيتي مع روسيا الاتحادية ونفعلها ونتفق على مبدأ هو مكافحة الإرهاب"

وأضاف: "أما أنها تقاتل معنا العدوان لا. نحن سنقاتل العدوان نحن، لكن في مجال مكافحة الإرهاب، نحن نمد أيدينا ونقدم كل التسهيلات، والاتفاقيات والمعاهدات معروفة تسهيلات نقدمها في قواعدنا في مطاراتنا في موانئنا جاهزين نقدّم كل التسهيلات إلى روسيا الاتحادية".

ورأى صالح أن سبب الوضع الحالي في بلاده هو "تدخل خارجي بحت بالمال وإغراءات لدول عربية أخرى ومنظمات دولية للعدوان على اليمن"، وقال: الذين يذهبون ويقاتلون مع دول العدوان هم بحاجة إلى المال ليس عن عقيدة عدى ما يسمى بحركة الإخوان الذين عندهم عقيدة إقامة الخلافة الإسلامية تحت عدة مسميات مثل تنظيم القاعدة وداعش والنصرة".

واعتبر صالح أن "حجة السعودية أو دول مجلس التعاون أنهم يدافعوا على أمنهم القومي من إيران، إيران لا وجود لها في اليمن على الإطلاق وهذا غير صحيح، وإذا لكم خصومة مع إيران معكم حدود بحرية مع إيران صفوا حساباتكم معها".

وقال: "لا تصفوا حسابكم بأطفالنا ونساءنا في اليمن، هذه ذريعة وكلام غير مقبول، العالم والولايات المتحدة الأمريكية على علم، وروسيا الاتحادية على علم، والمخابرات الدولية على علم أنه لا وجود لإيران في اليمن".

وأضاف: "أنا قد تحدث من يومين أو ثلاث أنه ليس لدينا مشكلة لو كانت إيران تريد أن تتحالف معنا سنتحالف معها لمواجهة العدوان"، وتابع: "نحن لسنا ضد إيران فإيران دولة إسلامية شقيقة، وليس بيننا وبينها أي اتفاق أو تحالف الآن، ونحن نُقصف، والعدوان علينا. نحن نمد أيدينا إلى إيران للتحالف إذا كانت ترغب في التحالف معنا لمواجهة العدوان".

قد يهمك.. صالح: نمد أيدينا للسلام مع الشقيقة الكبرى السعودية.. وعلى إيران أن تتركنا وشأننا

نشر