عدسة CNN من صفوف القوات العراقية والكردية.. كيف تسير خطة تحرير الموصل؟ 

من الصفوف الأمامية.. كيف يسير تحرير الموصل؟ 

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 23 اغسطس/آب 2016; 11:31 (GMT +0400).
2:53

تحت هذه السماء السوداء المليئة بالدخان الكثيف، توجد بلدة القيارة.. هدف القوات العراقية القادم.

كان "داعش" ينقل نحو مائة ناقلة نفط خام يومياً من هذه الحقول.. الآن، أحرق عناصر التنظيم الحقول لإضعاف وضوح رؤية الطائرات فوقها.

نحن نبعد حوالي 65 كيلومترا عن جنوب الموصل، في أراض لم تدخلها القوات العراقية منذ سيطرة "داعش" عليها منذ أكثر من عامين.. جثثهم تُترك لتتعفن في الشمس..

يخبرنا القائد العسكري أن "داعش" يضعف على ما يبدو.

"كما قلت لك، كان أغلب المقاتلين الذين يهاجمونا سابقا من الأجانب، والآن وضعوا بعض المقاتلين الأجانب مع المقاتلين المحليين. وأعتقد أن لديهم نقص في المقاتلين الأجانب."

عُثر على أسلحة قواتهم في المنازل السكنية.. من بينها: أنابيب هاون يدوية الصنع، وقذائف هاون أكبر من أي شيء يمكن للعراقيين أن يحصلوا عليه.

ومن المكاسب الأخرى في هذه المنطقة أيضاً، قاعدة القيارة الجوية، ثالث أكبر قاعدة في العراق.. أجزاء كبيرة منها دمرها مقاتلو "داعش" خلال انسحابهم.. تاركين، كما قيل لنا، متفجرات تحت أكوام من التراب على المدرجات.

هذه ستكون قاعدة مهمة للعراقيين ومن المحتمل للقوات الأمريكية أيضاً.

عائلات ضاجرة إلى أبعد حد.. يحاولون الابتعاد عن القتال قدر استطاعتهم..

"أخذوا نصف رجالنا، أجبروهم على القتال معهم. وقتلوا والدي أيضاً."

يذرفون الدموع على فقدان أحبائهم.. أحباؤهم الذين رحلوا في حرب لا يفهمها إلا القليل، الحياة التي يعرفوها ويحبوها لم تعد موجودة منذ سنوات.

في الجنوب الشرقي من الموصل، البشمرغة الكردية دفعت بصفوفها إلى الأمام أيضاً.

قوات دفاع البشمرغة تشق طريقها من الشرق والشمال.. والقرى التي يسيطر عليها "داعش" واضحة في المدى.

لاحظوا أن "داعش" يضعف هنا أيضا، وبيّنوا لنا كيفية تحرك "داعش" ضمن هذه المباني التي يصعب وصفها مثل هذه.

حاول مقاتلو البشمرغة اتخاذ بضع الخطوات في هذه الحفرة التي يُعتقد أنها نفق.. ولكن بدلاً من المخاطرة، قرروا الانسحاب وإغلاق المدخل.

الخناق يضيق حول الموصل شيئاً فشيئاً.. وتعهد الحكومة بتحرير المدينة قبل نهاية السنة لا يزال هو الهدف.

المعركة هناك، بوجود أكثر من مليون مدني، ستكون مختلفة تماماً عن المعارك هنا.. والنجاح سيتم تحديده بمساحة الأراضي المكتسبة، وليس بأعداد المفقودين أو الأموات.