بعد جهد عالمي مكثف.. خرج 16 حيواناً من غزة

بعد جهد عالمي مكثف.. خرج 16 حيواناً من غزة

الشرق الأوسط
نُشر يوم الخميس, 25 اغسطس/آب 2016; 03:59 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:24

أكثر من 12 حيواناً يواجهون المجاعة والإهمال وسط قطاع غزة.

تسير نعامة وراء القضبان.. وقرد بالكاد على قيد الحياة.

ولكن أقفاص المعاناة هذه ستصبح فارغة قريباً.

حديقة "خان يونس" في قطاع غزة ستُغلق..

إذ يعاني المسؤولون عن الحديقة من صعوبات مالية.. ويكافحون من أجل شراء الغذاء والدواء بوجود الحصار الذي فرضته كل من إسرائيل ومصر لمدة تسع سنوات.

كما أن الحديقة تدهور تردد الناس عليها بعد ثلاثة حروب خلال سبع سنوات.

الأطباء البيطريون بالمؤسسة الخيرية "Four Paws" جاءوا لإخراج الحيوانات المتبقية.

أمير خليل / طبيب بيطري في "Four Paws": 

"ستستمر الحيوانات بالموت. لقد كان مظهراً مرعباً حقاً أن يرى الأطفال الحيوانات وهي بهذه الحال. ولذا فقد طُلب منا أن نُخرج بقية الحيوانات قبل أن تموت."

عمال الإغاثة يُهدئون الحيوانات بعناية.

عندما تنام الحيوانات، يدخلون إلى أقفاصها.. بعد ذلك يُجرون فحصاً شاملاً عليها.. وتصبح مستعدة للرحيل.

من أصل 92 حيواناً، تبقى 16.. منها نمر. 

نُقلت الحيوانات من غزة عبر معبر "إيريز" إلى إسرائيل صباح الأربعاء الماضي.. وذلك بالتنسيق مع السلطات الإسرائيلية.

"ستفرز الحيوانات بين جنوب أفريقيا والأردن وإسرائيل. وأشادت الحكومة الإسرائيلية بالنقل الذي سيؤدي إلى تحسين حياة الحيوانات وإعطائها ظروفاً معيشية مناسبة ورعاية طبية."

حياة أفضل، يحلم بها 1.8 مليون شخص يعيشون في غزة..

نصفهم يترنح على حافة الموت من الجوع.. ويعتمد على المساعدات الغذائية من الأمم المتحدة.

لُقبت غزة بـ"أكبر سجن مفتوح في العالم". مغادرتها تكاد تكون مستحيلة في ظل الحصار الإسرائيلي والمصري.. والذي فُرض بعدما سيطرت حركة "حماس" على القطاع قبل نحو عشر سنوات.

العبور إلى إسرائيل يتطلب تصاريح وتحريات كثيرة.. نادراً ما تُعطى إلا لحالات الطوارئ الطبية.

في حين أن العبور إلى مصر مغلق في أغلب الأوقات.

وتطلب نقل 16 حيواناً فقط إلى مراع مناسبة أكثر، جهودا دولية مكثفة من عدة بلدان.