ما هو هدف تركيا الأساسي من العمليات التي تشنها في سوريا؟ 

ما هو هدف تركيا من عملياتها في سوريا؟ 

الشرق الأوسط
آخر تحديث الجمعة, 26 اغسطس/آب 2016; 03:19 (GMT +0400).
2:18

كان انتصاراً سريعاً نسبياً لـ"الجيش السوري الحر" المدعوم من قبل غارات طائرات التحالف وتركيا أيضاً، عندما "حرروا" بلدة جرابلس السورية، الواقعة على الحدود التركية. 

 

وراء هذا الخط من الشجر هناك بمئتي متر تقع الحدود السورية، وبعدها، تقع جرابلس

قيل لنا إنه لم يكن هناك الكثير من القتال عندما دخل "الجيش الحر" والأتراك البلدة. قُتل أحد المقاتلين السوريين وأصيب ثلاثة آخرين. وعلى حد علمنا، لم يأخذوا أي أسرى من تنظيم "داعش"، إذ اختفى واختبأ مقاتلوه.

السؤال هو، ما الذي سيحدث بعد ذلك؟ 

سمعنا من مسؤول تركي كبير أن أحد أهداف تركيا من هذه العمليات هو تأسيس "منطقة خالية من الإرهاب"، ومن الواضح أنهم لن يستطيعوا أن يحاظوا على منطقة خالية من الإرهاب دون وجود القوات التركية.

ومن المعروف أن المسؤولين الأتراك يشعرون بالقلق البالغ من تأثير "وحدات حماية الشعب" الكردية (YPG) المدعومة من قبل أمريكا، والتي تمكنت من توسيع نفوذها على الأراضي في سوريا من خلال قتالها المحتد ضد "داعش". ويشعر المسؤولون الأتراك بالقلق إزاء ذلك.

وسمعنا من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن أحد أهداف هذه العمليات هي استهداف "وحدات حماية الشعب"

لم ينخرط الاثنان في اشتباكات مسلحة حتى الآن، لكن تركيا أخبرت أمريكا أنها تريد انسحاب "وحدات حماية الشعب" من المناطق التي تقع بين منبج، التي استعادوا السيطرة عليها الأسبوع الماضي، وشرق نهر الفرات. 

يقول المسؤولون الأمريكيون إن ذلك سيحدث، لكن على أرض الواقع لم يحدث شيئاً حتى الآن. 

انخراط تركيا في الأزمة السورية بلغ أعلى مستوياته من أي وقت مضى، وقد يبدو تدخلها سهلاً.. لكن خروجها قد يكون أصعب